10 يونيو، 2010

مغامرة في وادي الجن

يرويها ر.م.ث - السعودية
وادي الجن هو اسم لوادي يقع في مدينة الطائف - السعودية كثرت حوله الأخبار والإشاعات والأمور الغريبة التي تحدث فيه ، ورغم أني من سكان مدينة الطائف من سنين طويلة لكن لم يسبق لي الذهاب إلى هذا الوادي ولا حتى أعرف أين يكون ، وفي أوائل العام الحالي قررت أن أخوض تجربة نابعة عن فضولي في اكتشاف تلك الأمور الغريبة التي يتحدث عنها الناس في ذلك الوادي ، فبدأت أولاً بالسؤال عن هذا الوادي فقالوا لي أن هذا الوادي معروف منذ القدم بل ومن أيام الجاهلية وما قبل الإسلام وكان الناس في تلك الفترة لما يدخلونه يتعوذون من سيد ذلك الوادي . فواصلت اسألتي عنه من معارفي وأصدقائي فأخبروني بأحداث مرعبة وغريبة حصلت لجملة من الشباب الذين دخلوا ذلك الوادي ،وما سمعت منهم زادني إصراراً على دخول هذا الوادي .


جولة لإكتشاف المجهول
وهكذا قررت في أحد الأيام أن اذهب لوادي الجن ، كان يوم الأثنين عند الساعة العاشرة مساء، اخترت الذهاب ليلاً عسى أن أرى أو أسمع الأشياء التي كانوا يتحدثون عنها ، ركبت سيارتي واتجهت لمكان الوادي بعد أن سألت عن مكانه الذي يقع على مسافة من قرية تسمى قرية النمور ، ولما وصلت إلى القرية كانت هادئة ولم أرى أي شخص يتجول فيها فالناس كانوا في منازلهم ، ثم اجتزت القرية ووصلت إلى مفرق يؤدي إلى وادي الجن ، ولما وصلت إلى المدخل اوقفت سيارتي وفتحت نافذتها قليلاً ، ثم انطلقت لداخل الوادي وأنا أمشي ببطئ ، كان ذلك الوادي موحشاً إذ لا يوجد فيه أية نباتات سوى شجيرات شوكية بأحجام مختلفة رغم أن المنطقة التي تحيط به توجد بها مناظر وأشجار خلابة وجميلة ، فاستغربت من ذلك ، كان الوادي هادئاً يطبق عليه السكون والصمت الغريب والسماء به صافية مرصعة بالنجوم بسبب الظلام الدامس ، كانت أعدادها هائلة مع ملاحظة بعض الشهب القليلة التي لا تتعدى اثنين أو ثلاثة تنزل من السماء ،أحسست بشعور غريب ، شعور عدم ارتياح ووحشه ، فأشعلت الأنوار العالية وواصلت السير بهذا الوادي وبينما أنا كذلك رأيت جسماً غريباً في وسط الطريق فلما اقتربت عرفت أنه حجر كبير كأنه صخرة ، فأدرت طارة السيارة من جهة اليمين عن هذا الحجر وواصلت السير ، حتى وقفت في أعلى الوادي ، فقررت التوقف لعلي أسمع أو أرى شيئاً ،ومع ذلك لم أطفئ محرك السيارة ، فسمعت صوتاً غريباً صادراً من الجبل في أعلى الوادي ، ولما ركزت قليلاً في الصوت عرفت أنه مجموعة من القردة التي تصدر تلك الأصوات .

امرأة مجهولة !
بعد ذلك عزمت أن أنزل من السيارة وأترجل لبعض الوقت ، فلما نزلت رأيت جسماً كان يبعد عني حوالي الثلاثة أمتار ولكنه أسود تماماً وبدون ملامح ، فخشيت أن يكون حيوانا مفترسأ لأن جبال مدينة الطائف مليئة بالضباع والذئاب ، ولكن الجسم كان واقفاً وليس على أربع ؟ وكأنه ينظر إلي ، وأنا بنفس الوقت أنظر إليه ولم أتمكن من تمييزه ، فقررت أن ادخل السيارة وأدير الأنوار جهة هذا الجسم لعلي أعرف ماهو ، أهو حيوان أم انسان أم مجرد خيال ! فلما فعلت ذلك كانت المفاجأة أنها امرأة سوداء تلبس عباءة سوداء وهي تنظر إلي دون حراك ، في الواقع فزعت لرؤيتها وظننت أنها ربما تكون إحدى النساء الأفريقيات الذين تتواجد منهم جالية في المدينة ! لأني لا أريد أن احلل المسائل على أنها جن أو ما شابه ، وبعد قليل لا أدري كيف اختفت تلك المرأة ! إذ لم يعد لها أي أثر، وتساءلت بيني وبين نفسي ماالذي يأتي بها إلى هنا في هذا الوقت ؟ ربما تكون ساحرة ؟ أو مجنونه ؟ لا اعلم ... ولكني خشيت منها فقررت أن اتحرك لمكان آخر وأنا حذر من هذه المرأة .. فواصلت السير حتى أعلى الوادي وحين وصلت هنالك شممت رائحة جيف متعفنة كريهة فلما اقتربت من مصدر الرائحة أكثر ووجهت أنوار السيارة إليها فوجئت بمقبرة خيول جماعية ! العشرات من الخيول والبغال الميتة ! حتى أن بعضها كان منهوش اللحم والبعض الآخر تجتمع عليه مجموعة من الكلاب تأكل منه ... فلم أرتح لهذا المكان وقررت العودة والإكتفاء بما شاهدت .

أحجار مرمية
وبينما كنت اسير عائداً إذ بضربة قوية كأنها ضربة حجر على سيارتي ! فقلت في نفسي أنها القرود ! وتوالت الضربات بالحجارة متفرقة على سيارتي وكأنها مركزة أسفل السيارة حيث أني خشيت أن تأتيني ضربة على الزجاج فتؤذيني ، فزدت من سرعة السيارة حتى أخرج من هذا الوادي المزعج وكنت في نفسي أخشى من اقترابي من ذلك الحجر الكبير الذي رأيته في البداية والذي سيقلل من سرعة السيارة حين أصل إليه ، ولكن الغريب أنني لم أجد ذلك الحجر ! وقد خرجت بسرعة هائلة لم أكن اتوقعها ، والحقيقة أن اكثر ما أزعجني هو تأثر سيارتي بتلك الضربات .

- وبعد فترة من عودتي أصبحت أحلم بتلك المرأة ! فقد حلمت بها مرتين، وفي إحدى المرات كنت أراها في الحلم تحمل ذلك الحجر فوق ظهرها! ولكني فسرت ذلك على أنه عائد إلى تفكيري بما حدث تلك الليلة ولإستغرابي لإختفاء الحجر الذي لم يعد له وجود خلال عودتي ، رويت ما حدث لي في وادي الجن على بعض الأصدقاء واتفقوا على أنهم جن ذلك الوادي الذين حاولوا ايذائي ولكني سألت عن مقبرة الخيول ، فقال لي أحدهم ، أنه فعلاً توجد هناك مقبرة خيول بحيث أن الطائف بها الكثير من المنتزهات وتكثر بها الخيول والبغال بهدف الربح التجاري ، وأن من يموت أو يهلك أو يمرض مرض لايمكن شفاءه من تلك الخيول والبغال يتم رمي جثثها هناك في أعلى الوادي .

جولة إكتشاف جديدة
لن أعتبر ما رأيت جناً أو ماشابه ، وأحاول تفسير الأمور بواقعية قبل أن أعطي رأيي النهائي ... وسأذهب يوما ما مرة أخرى إلى ذلك الوادي فأنا شغوف بمثل هذه الأمور ولي تجارب سابقه مع بعض البيوت التي يقولون عنها أنها مسكونه ومهجورة . وحين يحدث معي شئ سأزود الموقع به حيث أني سأحمل معي في تلك المره كاميرا لتسجيل الأصوات وتصوير المكان انشاء الله .


يرويها ر.م.ث (31 سنة) - المملكة العربية السعودية

تعقيب
أثمن عالياً شجاعة الرواي ر.م.ث وحرصه على إكتشاف المجهول وسعيه للتحقق من الأسطورة "أسطورة وادي الجن" بنفسه من خلال القيام بمغامرة فردية، إذ يندر وجود أمثاله ممن يسعون وراء الحقيقة ، مع أنني كنت أفضل أن يقوم بمثل تلك الرحلات برفقة أصدقاء له يتحلون بنفس مقدار الشجاعة ويشاركونه نفس الإهتمام وذلك توخياً لسلامته ولإبعاد سيطرة الهواجس الناتجة عن شعوره وحيداً في مكان مجهول وهادئ، العامل النفسي لا يمكن إنكار تأثيره في مثل تلك الظروف، ومن الملاحظ من تجربة ر.م.ث أنه عقلاني لدرجة عالية فهو لا يقفز إلى أية استنتاجات دون التيقن من الأمور ومحاكمتها منطقياً.

- يوجد في الولايات المتحدة الأمريكية العديد من الفرق التي تطلق على نفسها صائدو الأشباح الذين يتزودون في أبحاثهم بأجهزة تقيس المجالات المغناطيسية الأرضية EMF والتغيرات الحرارية وكاميرات حساسة للأشعة تحت الحمراء ومسجلات صوتية ،وكاميرات فيديو، ويسجلون نتائج أبحاثهم على واقعهم الإلكترونية، وكلي أمل أن يحظى عالمنا العربي بفريق بحثي مماثل .

- وفي النهاية أتمنى أن تأتي جولة الإكتشاف الجديدة التي سيقوم بها ر.م.ث غنية بالأدلة المصورة والمسجلة وبرفقة زملاء له حريصين على البحث من أجل الحقيقة شرط أن يتحلوا بقدر من المحاكمة المنطقية خلال رحلتهم وسيكون موقع ما وراء الطبيعة قناة لنشر نتائج جولتهم وما توصلوا إليه في ذلك الخصوص.

ملاحظة
نشرت تلك القصة وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها.

شاركنا تجربتك
إذا عشت تجربة تعتقد أنها غريبة فعلاً ويصعب تفسيرها ،يمكنك ملئ النموذج وإرساله هـنـا

إقرأ أيضاً ...
- كيف تصبح "صائد أشباح" ؟
- دعوة للمهتمين فقط : دراسة أصوات العالم الآخر
- تجارب واقعية : طريق المقبرة
- منطقة السكون في المكسيك

هناك 42 تعليقًا:

  1. أبو القاسم الأنباري10 يونيو، 2010 5:23 م

    السلام عليكم ورحمته الله وبركاته ...........
    شجاعه كبيره جداً ونادره أنا نفسي لم أكن لأذهب إلا مع أصدقائي ونحن في إنتظار ذهابه الى الوادي مرة أخرى . و متشوقون إلى نتائجها .

    ردحذف
  2. فارس الظلام10 يونيو، 2010 6:24 م

    اشكر الراوي على منطقيته من خلال سرد وقائع ما حدث معه اولا و على شجاعته ثانيا عندي شخصيا رغبة شديدة في استكشاف مثل هذه الامور و لكني بصراحة لا افضل ان اكون وحيدا
    اما بالنسبة للمرأة التي شاهدها الراوي فلا املك اي تفسير و انتظر ان اقرأ بعض التعلقات وددت فقط ان اسأل الاخ الراوي عن حجم الحجر الذي كان بالطريق و هل يستطيع يستطيع شخص ما رفعه بنفسه فقد شعرت من خلال السرد انه حجر كبير جدا لان الراوي لم يترجل من السيارة محاولا ازاحته طالما انه في وسط الطريق تماما

    ردحذف
  3. السلام عليكم ..

    القيام بهذه المغامرة تتطلب قلب جامد وشجاعة كبيرة .. لكن المهم أنك عدت بخير

    ردحذف
  4. اثني على هذه الشجاعة النادرة حقا يا اخي
    لقد ذهبت الى واد يسمى وادي الجن , و هو معروف بانه مسكون منذ العصر الجاهلي ناهيك عن الاحداث المرعبة التي لازالت تروى عن هذا الوادي لكنك نسبت كل ما حدث لك هناك الى القرود و امراة افريقية او ساحرة واستبعدت الجن بكل بساطة و كأنك لا تؤمن بوجودهم رغم انك مهيء نفسيا و مسبقا الى احتمال وجود الجن .
    * قلت انك ذهبت لاول مرة و بمفردك الى الوادي في ليلة مظلمة جدا و وصفت الوادي بدقة تامة قلت انه مكان قاحل تنتشر فيه نباتات شوكية ربما ضوء السيارة ساعدك في رؤية تفاصيل الوادي المحيطة بك لكن ضوء السيارة الذي يصل الى 150 متر كحد اقصى (ربما يتجاوزها بقليل لشدة ظلمة المكان ) لا يسمح لك بمعرفة ان كان الوادي محاطا بغابات كثيفة و مناظر خلابة كما ذكرت .
    فمن وصفك الدقيق للتفاصيل يتضح انك اما ذهبت الى الوادي في النهار واما انك لم تذهب مطلقا بل هي مجرد اوهام .
    واذا كان هذا التناقض في روايتك مجرد اخطاء ارتكبتها من دون قصد في سرد المغامرة فارجو ان تصححها لان هذه الامور ليست علما تجريبيا يمكن اعادة التجربة و الحصول على نفس النتيجة .
    و ارجو ان تدقق كثيرا في الاحداث و التفاصيل لان روايتك هي وجه مصداقية مغامرتك و يجب ان تكون اكثر منطقية و اقناعا فكل كلمة تقولها تحدد صحة روايتك .
    تحياتي

    ردحذف
  5. عندما كنت مقيماً بالإمارات ... كان هناك مكان مشابه جداً لما سرده الراوي في قصته، بل ويحدث فيه نفس ما حدث من وجود امرأة تلبس لباساً أسوداً وحجارة ترمى عليك وعلى سيارتك، ويسمى هذا المكان (درب النخيل)...
    وأعتقد أن البيئة الخليجية أثمرت نفس النوع من الخوف وأن أساليبه أيضاً واحدة...
    وأنا متيقن تماماً بوجود الجن في هذه الأمكنة...
    وانا أحيي الراوي على شجاعته وإقدامه ولكن أحذره من أن يحدث له مس أو ما شابه...

    ردحذف
  6. أشكر الأخ كمال على نشره القصه وعلى والتعقيب الممتاز وأشكره على توجيه الدعوه لي للمشاركة في التعليقات والرد على تساؤلات الأخوه
    وأشكر المعلقين على تعليقاتهم
    وبالنسبة للسؤال حول إذا كان أحد ما يستطيع حمل هذا الحجر بنفسه ... فالجواب أنه من المستحيل أن يحمل هذا الحجر أحد لأنه كبير جداً بحجم صخرة .. وقد كان ملقياً وسط الطريق فمن كبر حجمه حملت همه في العودة حيث لم أكن أريد تهدئة سرعة السيارة بخاصه أن تلك الأحجار أو الضربات كانت تلقى على سيارتي بعشوائية فخشيت على نفسي وسلامتي وكنت أريد الخروج من هذا الوادي بأسرع وقت ممكن .
    قريباً جداً خلال أيام سأذهب مرة أخرى هناك وسأدعم تجربتي بمجموعة من الصور والتسجيلات من موقع المكان وربما تحدث معي أحداث جديده أخرى سأخبركم بها إن حدثت .

    ردحذف
  7. لم تجبني هل ذهبت في النهار ام في اليل ؟
    اذا ذهبت في الليل كيف عرفت التفاصيل بهذه الدقة ؟

    ردحذف
  8. المعلق غير معروف : حول تعقيبك أنه مادمت ذهبت ليلاً ونور السيارة لا يسمح لي بمعرفة ان كان الوادي محاطا بغابات كثيفة و مناظر خلابة كما ذكرت .

    أنا قلت في القصة أنني من سكان المدينة منذ سنين ، وحين وصلت إلى مكان الوادي ، كان كل ما حول الوادي أعرفه جيداً حيث أنه على طريق الهدا والهدا منطقة معروفة بالغابات والأشجار وهي منطقة سياحية من الدرجة الأولى ولم أكن أتوقع أن هذا الوادي يقع بالقرب من هذا المكان الذي سبق أن مررت كثراً من عنده بسيارتي من خلال الشارع العام الذي يؤدي مفرق منه إلى القرية التي تؤدي إلى دخول هذا الوادي .

    عموماً أخي الكريم هذا الوادي معروف عند أهل المدينة وكما وصفته بالتفصيل .. فأنا وإن كنت ذهبت ليلاً ( لتعمدي ذلك ) كنت هادئاً و ساعدني هذا الهدوء على التركيز جيداً والنظر بدقة حول طبيعة هذا الوادي . أما عن استبعادي للجن ( بكل بساطة ) كما ذكرت ، اقول أنني مؤمن بالجن ولكني استبعدتها حتى لا يؤثر التفكير بهم على عملي ورحلتي فأنا أحاول اعطاء تفسيرات طبيعية لما حدث ويحدث لي في مثل هذه الأماكن .

    ردحذف
  9. وهل تستطيع ابعادهم عن تفكيرك حقا في مثل هذه المواقف ؟
    لا اعني من كلامي انني لا اصدقك .

    ردحذف
  10. نعم أستطيع فدرجات الخوف والقلق تختلف من شخص لآخر .
    وهذه التجربة ليست أول تجربة لي فقد ذهبت من قبل لأماكن أخطر من هذا الوادي .

    ردحذف
  11. اقنعتني

    اهنك على شجاعتك و اتمنى ان نلتقي معا في مغامرة كهذه او اخطر . فانا احب القيام بهذه الامور لكن بصراحة ليس بمفردي - مطلقا -

    ردحذف
  12. ليش المعلقين بدققوا على الاشياء الصغيرة في القصة, احنا مش انبياء الكل بخطئ, جل من لا يسهو.

    ردحذف
  13. هلا والللله ر.م.ث
    شوووف ياقدع انا بروح لهالوادي انا واخوي وابوي انشاء الله واااضح انه مشوق جدا
    انا اعععععشق شي اسمه مغامرات بس بحكم اني بنت وعايشه بالسعوديه مافي مجال اني اغامر بأي مكان ,,,!
    واحييك على شجاعتك وصراحتك والاماكن الي كذا يصير فيها اكثر واكثر واكثر ...
    وننتظر الي بيصير معك المره الجايه والله يستر ... بس الي مجنني كييييف ماخفت لما شفت ام عبايه سودا ااااربي والله كنت طرت هذا لو ماكان اغمى علي ولا متت

    ردحذف
  14. انها شجاعه بالغه منك ان تذهب لهذا المكان رغم معرفتك بخطورته وخصوصا في الليل ولكن الا يمكن ان نقول ان هذه المنطقه تسكنها مجموعه من الناس الذين يرهبون المجتمع لاي اسباب ويريدون الايعلم بوجودهم الاخرون حتي لايكون تحت الاضواء ويريدون ان يبقون في الخفاء ولهذا يقومون بعمليات الترهيب هذه حتي يمنعوا الاخرون من زياره هذه المنطقه وان ما راه الراوي هو حقيقه بحته ولكنها انسانه تريد ترهيبه لا اكثر والله اعلم

    ردحذف
  15. السلام عليكم

    الاخ راوي القصه

    اشكرك على تعبك في نشرك قصتك التي تشابه الى حد ما قصتي التي انا الان مشغول بكتابتها لارسلها لموقع ما وراء الطبيعه. حيث انها حدثت ايضا ما بين غابه و قريه نائيه في مقاطعة درزدن الالمانيه .

    اخي العزيز عندي فكره اود ان ادعوك لتجربتها في المره القادمه عندما تزور المكان مره اخرى .

    رايي ,,حتى نتاكد من ان اللذي يحدث هو من الجن ام لا ,,,ماذا سيحدث لو مثلا عندما تبدا الحجاره بالقذف على سيارتك ,,,تبدا انت بتشغيل سورة البقرهه بصوت مرتفع من مسجل السياره لترى ماذا سيحدث بعدذلك من ردة فعل!!

    لانهم اذا كان اللذي يحدث من عمل الجن ,,فعد سماعه صوت القرا و بالاخص سورة البقره فانه اكيد سيتوقف او سيحاول فعل شئ ما ليجعلك توقف صوت القران .

    اني من عشاق المغامرات ,,,لو كنت انا اعيش في السعوديه لطلبت منك ان اشاركك المغامره القادمه ,,,لكني و مع الاسف اعيش في هولندا .

    مع كامل تحياتي و شكري لك

    مشتاق طالب التكريتي

    مدينة امسفورد - مملكة هولندا

    ردحذف
  16. الأخت غير معرفة التي تقول أنها ستذهب مع أبوها وأخوها للوادي لأنه يبدو مشوق ..

    في الحقيقية المكان غير مشوق بل يخامرك شعور بعدم الراحة وقد يكون التشويق في الأمور التي قد تحدث به .

    الأخت yara فرضية أن هناك مجموعة من الناس يرهبون المجتمع عبر أساليب معينة في هذا الوادي ، هذه فرضية غير صحيحة لأن الوادي خالي تماماً من الناس ولا يوجد به سوى بعض الحيوانات والجيف المتعفنة إلا في أسفل الوادي عند المدخل المؤدي إليه يوجد بعض المزارع .

    الأخ مشتاق التكريتي أحترم رأيك كثيراً ولكن تشغيل سورة البقرة في ذلك المكان قد تكون عواقبة السيئة أكبر من فوائدة . وليس في كل مرة قد يحدث رمي بالحجارة .

    ردحذف
  17. انت فعلا شجاع جدا اذا كانت القصة حقيقية كما ذكرت وقومت بها فى الواقع الفعلى ولكن عندى استفسار وهو انك تصف الاحداث وكانها قصة من فيلم رعب وليست تجربة شخصية حيث تصف بانك شاهدت السماء وكانت صافية وتنزل الشهب منها والنجوم متلئلة وهذه الجمل تبث على التشويق والاثارة وكثير من مؤلفى روايات الرعب او كاتبى سيناريوهات افلام الرعب يعتمدون على تلك الجمل فى الاثارة لجذب المستمع لهم

    اسف على المداخلة وانا لا اقلل من انك صادق فى روايتك

    ولكن انت تعلم ان لكل شخص رايه

    وانا راى انك قومت بشئ عجيب وعموما فى انتظار عودتك للمكان مرة ثانية وتصويرك للاحداث بدقة

    ربنا يوفقك فى مغامرتك القادمة لاكتشاف المجهول

    ردحذف
  18. الاخ أحمد من شروط تعبئة النموذج الخاص بالتجارب الواقعية هو وصف ما شاهدت أو سمعت وما أحسست والإستفاضة في التفاصيل .

    ما رأيته كان حقيقه أما وصفي للسماء والنجوم والشهب فمن طبيعتي التدقيق في الأمور والأجواء المحيطة بالمكان الذي أذهب إليه .

    ردحذف
  19. كريم شوابكه11 يونيو، 2010 7:14 ص

    الاخ الراوي.............

    قصتك رائعه والاماكن اللي مريت انتا فيها عايشه بروحي وابيها بس لكن مالقيت واحد زيك يرافقني فيها
    كنت اظن وكنت اظن وخاب ظني ......
    انا عشت التجربه في جبل عطروز في الاردن والذي يسمى
    ( مملكة الجن ) مكان مقفر خالي من البشر....لايوجد فيه الا الظلام....
    رأيت فيه العجب؟ حيث انني مهتم بدراسة الظواهر الغامضه منذ نعومة اظفاري.
    ولكن يبقى سؤال كيف اثبت للعالم ماذا شاهدت او سمعت؟؟؟؟

    لذلك يجب علينا في تقصي تلك الظواهر التي مازال العلم يعجز عن تفسيرها.ان نملك اجهزه متطوره جدا للرصد وللمعرفه....وان نكون فريق واحد مهمته الكشف عن حقيقة وطبيعة هذا العالم الغريب.
    كما تفضل الاستاذ كمال في التعقيب السابق.

    ردحذف
  20. أحيي الكاتب على هذه التجرية المثيرة
    ومحاولة معرفة الحقيقة
    وأضم صوتي للمحرر بارفاق بعض الاصدقاء بالرحلة القادمة و بتسجيل الوقائع بالكاميرا لتكون موثقة ولتبيان زيف الأقاويل على مر التاريخ

    تحياتي

    ردحذف
  21. يوجد مكان مشابه في قطر عبارة عن ( سبخة او صبخة ) قريبة من قرية تسمى ( سميسمة ) حيث من يدخله في الليل تُرمى عليه الاحجار يراها تتطاير ولكن لايرى من يرميها واشتهرت في الماضي بوجود الجن فيها ولكن هذه الايام نساها الناس .. ومن يذكر الله قبل دخوله ذلك المكان يرى الاحجار تتطاير بجانبه ولاتصيبه ابداً !

    شكراً لك على نقلك تجربتك المثيرة وحقاً شجاعة كبيرة منك الذهاب لوحدك لذلك المكان المخيف

    تحياتي

    ردحذف
  22. انا ابي اماكن زي كذا بمدينة الرياض
    واشكر الراوي على طرخه وشجاعته وانشالله باقرب وقت نشوف القادم ...الله معك بالرحله القادمه

    ردحذف
  23. والله التعليقات أحلى من القصة هههههههههههههههههه

    ردحذف
  24. قلبك حديد بجد يعنى
    فى انتظار الجوله الثانيه
    بس ياريت يكون معاك اصدقائك
    لسلامتك

    ردحذف
  25. الأخ كريم وجميع الإخوان الذين لديهم ميول لإكتشاف الأماكن التي تشيع عنها الشائعات والأخبار حول وجود قوى خفية بها أو أنها مسكونة بالجن

    لا أجد مانع من انشاء فريق مهمته الكشف عن طبيعة تلك الأماكن وكلن من خلال موقعه لأننا في بلاد متفرقه ويصعب أن نجتمع سوياً في مكان واحد .

    وعند حدوث أمور غريبة لا نجد لها تفسير نحاول أيضاً ان نثبتها ببعض الصور والفيديو يتم تزويد الموقع بها .

    أما عن مسألة الذهاب لوحدي ، فهناك عادتاً سببين :
    أولاً لأني أجد التركيز والتأمل أكثر عندما أكون لوحدي فلا أنشغل بأحد غير نفسي .
    ثانياً لأني لا أجد من يتقبل هذه الفكرة لدواعي عديدة منها الخوف أو اعتبار ذلك من العبث وإلقاء النفس لتهلكة ليس لها داعي .
    فأضطر للذهاب لوحدي .

    ولكن على كل من أراد أن يذهب لأماكن مشابهه فيجب عليه التسلح أولاً بالأذكار وبعض الآيات والوضع في الإعتبار أنك تذهب إلى مكان عادي وإلغاء فرضية وجود الجن .

    ردحذف
  26. الأخ ر م ث
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    لا يمكن لسورة البقرة أن تكون لها عواقب وخيمة في أي ظرف كان.
    أقترح عليك ما يلي:
    - في المرة الثانية عندما تذهب للوادي قم بتشغيل سورة البقرة لحظة دخولك للوادي وحتى خروجك منه وقس النتائج بعد ذلك.
    - في المرة الثالثة عندما تذهب للوادي لا تقم بتشغيل سورة البقرة لحظة دخولك للوادي وحتى خروجك منه وقارن النتيجة مع التجربة السابقة.
    ولكن آمل عندما يحدث لك شيء في المرة الثالثةأن تقوم فوراً بتشغيل سورة البقرة ومن ثم أخبرنا عن النتائج.
    عموماًهل تأثرت سيارتك كثيراً بالحجارة؟
    أتمنى لك التوفيق
    (أبو عبدالله)

    ردحذف
  27. كريم شوابكه11 يونيو، 2010 9:30 م

    رساله الى كل باحث

    كل من يريد اكتشاف الغموض والخوض في هذا العلم يجب ان يبحث عن نقطة انطلاق وهذه النقطه لايمكن الوصول اليها بسهوله
    بدليل من القران ايضا( قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا
    فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ سَرَبًا
    فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا
    قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي الْبَحْرِ عَجَبًا
    في تفسير هذه الايات دلاله على البحث عن علوم ماوراء الطبيعه منذ اكثر من 1500 سنه والمقصود هنا هو الخضر الذي اشار له الرسول وحدثنا عنه وابن كثير يفسر ذلك باسلوب شيق
    الاستنتاج
    01 علم ماوراء الطبيعه بحاجه الى اناس متخصصين بذلك اطلعهم الله على حقائق واخصهم بها.
    02 الانسان مهما كان عالما فهناك من هو اعلم منه بكثير.
    03 التواضع والصبر في مثل هذه الامور والتروي وعدم الحكم المسبق على الاشياء.
    04 لكي تصبح عالما يجب ان تمضي حقبا....اي يجب ان تسافر وتطلب العلم حتى لو استغرق هذا منك دهرا.
    05 الحكمه في قبول تفسير الفرضيات التي من الصعب ادراكها.

    ردحذف
  28. اكيد طبعا الامر يتطلب شجاع كبيرة لكن الا تخاف من مس الجن او ايذائهم لك؟؟؟؟؟؟؟؟

    ردحذف
  29. الأخ محمد : السيارة لم تتأثر كثيراً

    الأخ غير معرف : لست أخاف من مس الجن أو إيذائهم وإلا لما كنت أذهب إلى مثل هذه الأماكن .

    قريباً خلال أيام تأتي نتائج التجربة الثانية .

    ردحذف
  30. تجربه قويه وأثني على شجاعتك

    بس شوف ترى الجن مايسون شئ بس جذي زينه ههههههههههههههههههههههههههههه

    وهذا ماهو تقليل لهم بس هذه الحقيقه

    وعشان ابي ازيد من شجاعتك أقرأ هذا الموضوع

    وتشجعوا كلكم هههههههه
    http://rever.ahlamontada.net/montada-f13/topic-t2329.htm

    ردحذف
  31. arjo minak 3adam al dhaham monfaridan li salamatika . 5asatan ana ma 9ara2toh fil mwa9i3 al sabi9a howa anna al jan yo7ib al ilnsan al mo5tali binfseh lidhalik la ansa7ok bil dhahabi wa7dak . ohani2ok 3ala hdhihi al shaja3a
    shokran

    ردحذف
  32. يعطيك الف عافيه على هذي المغامره الشيقه واللي اتمنى بصراحه اجرب واغامر في وحده مثلها والحمد لله على سلامتك يالغالي ..... بس حبيت اسالك انت متى رحت للوادي ابغى اعرف التاريخ بالهجري حق يوم الأثنين ذاك اللي انت رحت فيه ؟؟؟؟ وشاكر لك واتمنى لك السلامه في المغامره الجايه ... مع تحيات / MEDO

    ردحذف
  33. اكرررررررررررررررفني ياتسذوب

    ردحذف
  34. نسمة المغرب14 يونيو، 2010 12:32 م

    انا ايضا احب هذا النوع من المغامرات ولاكن بالنسبة للجن اخاف منهم لماذا؟؟ لاني احس انهم اقوى منا وبامكانهم مسنا على عكس الانسان لا يستطيع حتى رأيتهم

    ردحذف
  35. نسمة المغرب لاتخاف منهم فانتي تعطيهم المجال لاخافتك والسيطره عليك

    ردحذف
  36. انامن الطايف ان كان تبغى خوي اتصل فيني majedmd1@hotmail.com
    وانافي اماكن عده رحتهاوان كان تيغى تروحها قول لي منها السد السملقي من الاف السنين

    ردحذف
  37. اشد من وادي الجن اسمة سد الجن وهو مسكون والسد لو اوصف لك مابتصدق لحد ماتشوفة الصخرة فية مثل صخره الاهرام وانا في انتظارك وعلية ارتفاع وعرض تشوف السياره من فوق مثل حبة الرز

    ردحذف
  38. نامن زمن وادور على واحد يكون خوي نكتشف مثل هذة الاماكن

    ردحذف
  39. السلام عليكم
    اهنئك على شجاعتك وبلا شك بوجود الجن واتمنى تحصين نفسك قبل أي مغامره بقراءة القرآن الكريم والأذكار
    وفقك الله

    ردحذف
  40. المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية و المعروف بإسم الحجاز بها العديد من الأماكن الغريبة و التي إشتهر بعضها بأنه من مساكن الجن ؛ ففي الطائف وادي محرم بالقرب من الميقات في الشعاب الداخلية منه أسفل الجسر الممتد على الوادي و أنت متجه لميقات قرن المنازل... كذلك منطقة حضن جنوب شرق الطائف و أنت متجه إلى الباحة هذه المنطقة ذاع صيتها محلياً بأنه مسرح لظواهر التجسدات المخيفة للجن.

    و في المدينة المنورة منطقة منتزه البيضاء شمال غرب المدينة على ساكنها آله و أصحابه أفضل الصلاة و أزكى التسليم و التي يتجلى فيها ظاهرة التلال المغناطيسية بالإضافة إلى إشتهارها لدى سكن المدينة بأنها من الأماكم المسكونة و التي يكثر فيها حوادث تجلي الجن و الأرواح و حصول الظواهر الغريبة...

    ردحذف
  41. اسماعيل ميرزا29 يونيو، 2010 3:37 م

    الانسان اشرف المخلوقات, الجن يخاف من الانسان. واذا ماحد يصدق. اسئلو اقرب علماء منكم. احنا ليش نخاف؟ لاننا ما نشوفهم بس. واذا الحين بعد ما تصدقو اسمعوا هاذا. ليش في وظايف تسخير الجن في الاخير يسخر الجن. واذا ما حد يصدق بعد. الله يوفقكم.

    ردحذف
  42. يمكن القرود في المنطقة لها دور.!!!

    ردحذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.