21 يونيو، 2010

ضوء غامض على أحد اشجار المقابر

يرويها أحمد - مصر
منذ عدة أيام زارني أحد الاصدقاء في وقت متأخر من الليل وكانت الساعة تشير إلى حوالي 2:00 بعد منتصف الليل ثم طلب مني أن نتجول فى بلدتنا لنتنشق نسمات من الهواء العليل لعلنا نخفف من وطأة حرارة الصيف فوافقت وخرجت معه ، مشينا لمسافات طويلة وكانت تندر مشاهدة أي من الناس في ذلك الوقت المتأخر، وبينما كنا نتجول ونتبادل أطراف الحديث عبرنا جسر (كوبري) كانت تقع وراءه مقابر تعتبر الأكبر مساحة على مستوى المحافظة التي نقطن فيها ، تشغل تلك المقابر مساحة كبيرة إلى درجة أنها تحتل حيزاً واسعاً من الاراضي الزراعية، وكانت مظلمة في ذلك الليل رغم وجود عدد محدود من أعمدة الإنارة ، الإنارة كانت خافتة لا تكفي لرؤية المقابر بدقة كما نراها في النهار .

- لدى عبورنا الجسر استأذن مني صديقي لكي يذهب الى منزله الذي كان قريباً من مكان وقوفنا بهدف أن لا ينشغل بال والديه عليه فطلب مني ان أنتظره إلى حين عودته فوافقت وانتظرته واقفاً متأملاً تلك المقابر عن بعد والأشجار الكثيفة التي تحيط بها من كل جهة والتي تشعرك بقشعريرة تسري في جسدك لدى رؤيتها بسبب منظرها الكئيب وايضاً بسبب نعيق البوم وحركة الخفافيش المتواجدة على بين أغصان تلك الاشجار والتي تصدر أصواتاً مرعبة، في تلك الاثناء لمحت شيئاً عجيباً إذ رأيت ضوءاً غريباً على أحد تلك الاشجار يتحرك بالتناوب بين الأعلى والأسفل بسرعة كبيرة جداً وخلال ذلك يتغير لونه من الأحمر إلى الأزرق ولم يكن ابيض ساطع فحدقت فيه جيداً وكان يبدو أنه يجري على تلك الشجرة ويحوم حولها بطريقة عجيبة جداً وفجأة اختفى ذلك الضوء ليظهر مرة اخرى وبنفس أسلوب الحركة على تلك الشجرة وأنا في قمة الحيرة والاندهاش ، وبعد لحظات عاد صديقي وقلت له انظر الى ذلك الضوء فنظر واستغرب ايضاً مما رآه ثم اختفى الضوء بشكل مفاجئ ووقفنا حوالي 5 دقائق ننتظر ان يعود مرة اخرى لكن دون جدوى فعاد كل واحد منا الى منزله من دون أن نعثر على إجابة شافية لما رأيناه.

يرويها احمد (22 سنة) - مصر

فرضيات التفسير
تعتقد فرق التحقيق في الظواهر الغامضة أو الماروائية والتي يطلق عليهم اسم صائدي الأشباح أن هناك بقعاً ضوئية Orbs سجلتها كاميراتهم في مواقع المقابر والأماكن المهجورة خصوصاً تلك التي يشاع على أنها "مسكونة" بالأشباح ويعتبرون هذه الكريات الضوئية تجسيد طاقي للكائنات كأرواح المتوفين أو الشياطين. وقد يحدث أن تشاهد تلك الكريات متحركة في بعض الاحيان فيطلق عليها حينئذ البقع الضوئية المتحركة Moving Orbs وهي أقل شيوعاً من البقع الضوئية الثابتة وتدل حركتها (بحسب نظرهم)على فعالية أو نشاط أكبر للروح تكون سرعتها كبيرة ويظهر لها ذيل ضوئي قوي عند تصويرها، وقد تكون التجربة المذكورة أحد الأمثلة على وجودها.

- لكن البعض من المتشككين يرون أن تلك البقع الضوئية المتحركة لا تتعدى كونها حشرات ليلية كما أنهم فسروا البقع الضوئية الثابثة على أنها إنعكاس ضوء الفلاش على ذرات الغبار وبخار الماء أو الحشرات التي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة لصغر حجمها ولكن ضوء فلاش الكاميرا القوي يجعلها تتشعع بشكل كريات ضوئية مختلفة الألوان أو أن تكون ناتجة عن تأثيرات بصرية طبيعية. لمزيد من التفاصيل إقراً عن طرق تشكل الأطياف المجهولة أو الأشباح.

ملاحظة
نشرت تلك القصة وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها.

شاركنا تجربتك
إذا عشت تجربة تعتقد أنها غريبة فعلاً ويصعب تفسيرها ،يمكنك ملئ النموذج وإرساله هـنـا

 إقرأ أيضاً ...
- تجارب واقعية: شبح سور المقبرة
- تحقيقات : صور لأضواء غامضة خارج مركز للبحوث
- شبح فتاة تجلس على قبر

هناك 14 تعليقًا:

  1. صديقنا مهيا مسبقا لاستقبال شيء ليصنفه غريب و عجيب.
    مركز على الغرابة. باسناد صديق معه لاعطاء مصداقية.

    استغرب انني في قرن الكمرات HD ولا صورة واضحة تقطع الشك باليقين. أم أن الاشباح و الفضائيين يملكون كاشفات عن الات التصوير ويبقو بعيدا.

    ردحذف
  2. ليس المهم ان تكون القصه واقعية او من نسج خيال الراوي المهم ان نشعر بالخوف !!!

    ردحذف
  3. انا الصراحة اصدقك لان هاذي القصة حصلت معي انا ويا ولد عمي

    لكن الحادثة صار في بيت جدي الى هو اساسا مبني على مقبرة
    كنا نلعب في ساحة البيت الخلفية الساعة 2 ليلا كنا نجري
    وشفنا شئ قافز وكان يتلون لعدت الوان ضوء ابيض و احمر و ازرق يمشي امامنا بسرعة هايلة ثم قفز وختفى

    ردحذف
  4. اولا لكي نعرف مصداقية هذه القصة وبعيدا عن فرضيات التفسير التي تتعلق بالضوء علينا ان نقوم بعملية نقد للقصة التي سردها الكاتب المنمة عت نجربة واقعية اولا لا بد من ان القصة حدثت في مصر حيث ذلل الكاتي توقيعو وذكر مصر فلا بد من ان نعرف طبيعة المنطقة التي يتحدث عنها اهي ساحلية او جبلية او صحراوية وبما انه ذكر وجود الاراضي الزراعية ومع وجود الكبري فمن الممكن ان تكون منطقة ساحلية المهم في هذه المنطقة وعند الساعة الثانية صباحا اتاه صديقه فتمشوا علهم يتخلصو من الحر نريد ان نسال هل هناك مناطق في مصر لا تنخفض فيها الحرارة ليلا حيث انه وفي مثل هذه الاوقات يكون الطقس معتدلا حتى في دول الخليج هذه النقطة الاولى ثم يقول انه مشوا لمسافات طويلة اي ان الساعة الان قاربت الثالثة او الرابعة صباحا ثم قال ان صديقه قد توجه الى البيت ليطمئن اهله عليه هنا سؤال يطرح نفسه الم يناموا اهله ؟؟؟؟ واذا افترضنا ان اهله لم يناموا لماذا لم يتصل بهم ليطمئنوا؟؟؟ الا يوجد جوالات في وقتنا الحاضر وما اكثرها والاخطر من ذلك لماذا يذهب ليطمئن اهله بما انه عندما عاد الى رفيقه انتظروا خمسة دقائق عله يرجع الضوء ولكنه لم يرجع فرجع كل واحد الى بيته فما فائدة انه ذهب الى اهله بما انه عندما عاد الى صديقة لم يلبث معه كثيرا ولان اترك الباقي لكم وللقارئ العربي الكريم وشكرا

    ردحذف
  5. لا يوجد شيء غير طبيعي, كلشي بالدنيا طبيعي

    ردحذف
  6. فرضيات التفسير

    البقع الضوئيه والتي يطلقون عليها صائدي الأشباح ORBS والتي تجسد الطاقه لدى الأرواح
    وحركتها ( MOVING ORBS) حيث أيضا يشار لها بأن يظهر لها ذيل ضوءي قوي أثناء التصوير
    ماهي إلا المخلوق الذي ذكره القران وأشار له في أكثر من إيه ( وخلقناه من قبل من نار السموم )
    ونار السموم هي طاقه من نار ضوئيه تعادل الكهرباء في قوتها ...حيث انك لاتشاهد الكهرباء بل انك تشعر بقوتها والنار كما تعلمون مكونه من لهب يمتزج من عدة الوان وهي الأحمر والأزرق والأصفر . حيث أن
    الأخ في الروايه شاهد الضوء الأحمر والأزرق...والحركه كانت سريعه جدا و اهتزاز(فَلَمَّا رَآَهَا تَهْتَزُّ كَأَنَّهَا جَانٌّ وَلَّى مُدْبِرً) ومن جانب آخر فأن الباحثين الذين يدرسون البقع الضوئيه يؤكدون أن لهذه البقع الضوئيه حركه نشطه في الأماكن النائيه..

    من جانب آخر.....
    قد يكون الضوء صادر عن انعكاس من فنار أو منطقه مجاوره أدى إلى انكسار الضوء: وهو عبارة عن انحراف الضوء عن مساره عند انتقاله من وسط شفاف إلى وسط شفاف آخر فبدل أن يستمر في الحركة على نفس الخط المستقيم الذي كان يستمر فيه ينحرف عن مساره بنقطه انتقاله بين الوسطين لذا فأن أن العلاقة بين الضوء الساقط والضوء المنحرف هي حسب قانون سنيل. معامل الانكسار n :هو النسبة بين سرعة الضوء في الفراغ وبين سرعته في المادة كما نعلم وهنا تجدر الاشاره بأن انعكاس الضوء في المنطقه المعتمه لايتم الا بطريقه منطقة شبه الظل ... ( (AMBRAأي انه لو وضعنا قطعه قماش بيضاء اللون على هذه الشجره يصلها الضوء المنكسر من المصدر الضوئي.

    ردحذف
  7. ردا على الاخ راشد فى تعليقه اولا انا صاحب تلك القصة بخصوص نوعية المنطقة فهى منطقة حي من احياء المحافظة التى اسكن بها ولايوجد مصايف ولا صحارى ولا اى شئ مما ذكرت ولكنها منطقة شعبية الى حدما وتقع تلك الاراضى الزراعيه فى اخر انحاء المنطقة هذه وهناك يوجد المقابر التى ذكرتها وبخصوص اننى ذهبت انا وصديقى ومشينا كثيرا انت تقول ان المفروض تكون الساعه 3 او 4 وانا اقولك لاء ان التوقيت فى ذلك الوقت لم يتعدى النصف ساعة او تلت تربع ساعه اقصى تقدير اى ان الساعه لم تتجاوز الثالثة اطلاقا كانت حوالى 2 ونصف او 2 و3 الا ربع وبخصوص ان صديقى ذهب ليطمئن والديه فهو ذهب لان كان هناك مشكلة مع اهله واخوه اتصل عليه وطلب منه العوده للمنزل ليطئمن اهله عليه لانه خرج معى بعد حدوث مشكلة عندهم فى منزلهم مع والديه وهو ذهب ليطمئن اهله طبعا انا بختصر قصتى ولا اذكر فيها الاحداث التى تقع فى الخصوصيات ياعنى ليس من المعقول ان اذكر ان صديقى ذهب لان اخوه اتصل بيه على الجوال وطلب منه العوده لان اهله متشاكل معاهم وهو راح يطمنهم وهيرجع وبعدين منزل صديقى كان قريب جدا من مكان وقوفنا لم نكن بعيدا عن منزلهم وبعدين لما صديقى رجع ورأينا الضوء ثم انتظرنا 5 دقائق ولم يعود مرة اخرى كان اهله اتفقوا معاه انه يوصلنى ويعود هو للمنزل وبالفعل ده اللى حصل مشينا انا وهو ووصلنى ورجع هو لمنزلهم مباشرة طبعا انا لم اذكر كل هذا بالتفصيل لان مايهم القارئ فقط هو الاحداث الغير طبيعية التى حدثت وليس كل هذا يا اخى الكريم ولكن انا ذكرته الان لكى ارد على نقدك لى

    ردحذف
  8. المقبرة مكان مفتوح.
    لهب نار موقدة مع انعكاسات في الاشياء وبعد نضر والعوامل النفسية.
    صديقنا لم تكن له الشجاعة ليتأكد ويحسم المسألة.
    فقط ضوء أخافه.
    نادي صديقك ياخي و ادهب للتأكد!!!!!!!!!!!

    ردحذف
  9. كلامك معقول يا صاحب القصة .. لاني اتذكر اني انا واخوتي كنا نشوف ضوء يتحرك على جدران الغرفة ويختفي ورج بالظهور مره اخرى .. وكان ظهروه ليس باليومي

    يعن من فترة لفترة وكأنه يلقي السلام علينا عند اشتياقه لنا ههههه

    طبعا من غير نسيان ان ستائر النافذة كانت مغلقة وكنا دائما نتأكد من هالشيء

    على العموم الجن والشياطين قادرة ان تتحول لعدة صور وأشكال .. منها الضوء والنار والحيوان والانسان

    وفالنهاية كل شخص وله طريقة تفسير سواء كانت نفسية او علمية او من واقع تجربة هو عاشها سابقا او سمع عنها ^_^

    والسلام عليكم

    ردحذف
  10. بسم الله الرحمن الرحيم
    ام لوجين اعتقد ان القصة حقيقية لان عالم المقابر
    غامض بالنسبة لنا ولا نعرف شيئاعن ابعاده وما يحدث
    فيه ولولا هذا لما صار مصدر الهام لكل مؤلفى قصص
    وافلام الرعب
    ثم من يطالب كاتب القصة بالتفاصيل الدقيقة هذا ليس
    فيلم حتي نطالب المؤلف بالحبكة الدرامية ان الحياة
    ليست بهذا التعقيد

    ردحذف
  11. لو سمحت ممكن يفسر ظاهرة الطاقة السلبية

    ردحذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.