3 مايو، 2015

ليلة لا تنسى في حديقة تشرين

ترويها سارة (29 سنة) - كندا
حدثت هذا التجربة مع أخي الذي يصغرني بعامين حيث كنا ندرس بالجامعة في مدينة دمشق ، كان من عادة أخي الخروج مع أصدقاءه كثيراً وكان من عادته أن يطيل في سهرته معهم فيتأخر في العودة وهذا ما كان يشعرني بإزعاج شديد منه لأنني أراه مسؤولاً عني خصوصاً أننا بعيدان عن أهلنا.


 وفي إحدى ليالي من أوائل شتاء عام 2008 كنت انتظره وكانت الساعة قد  اقتربت من منتصف الليل ، وفي دمشق لا يطيل الناس السهر كثيراً خارج المنزل، فاتصلت به على الهاتف وكنت غاضبة منه وقلقة عليه ، فقلت له : " لِم لم تعد حتى الآن  " ، فقال :" إني في الطريق ، كنت مع اصدقائي" ، وبدا من صوته الإرتباك ، فسألته : " ما بك ؟ " ، فقال : " سأخبرك حينما أعود " .

ولما أتى كان وجهه مصفراً مما أقلقني بشدة فسألته عن ما جرى ، فقال : " لقد حدث لي شيء غريب " ، وبدأ يسترسل في الحديث ، أنه كان مع أصدقائه فمروا بجانب إحدى الحدائق وهي حديقة تشرين المعروفة للكل في دمشق ، حيث تشغل مساحة واسعة في قلب العاصمة ، فأراد قضاء حاجته خصوصاً أن طريق عودته إلى المنزل يتطلب وقتأً طويلاً ولم يعد بإمكانه الإحتمال ، فنبهه أصدقاءه من مغبة الدخول إلى حمامات الحديقة وسط هذا الظلام فلا أحد موجود في الحديقة في هذا الوقت المتأخر ،  فأخبرهم أنه لم يعد يحتمل،  فدخل ورافقه أصدقاءه وكانا إثنان ، ولما دخل شعر بالخوف لأن الحمام مظلم فلا ضوء فيه ولا صوت سوى من صوت قطرات الماء المنسابة من الصنابير المتهالكة فشغل ضوء هاتفه الخليوي لعله يرى ، كان الحمام عبارة عن مرحاضين فقط  وبأبواب حديدية فدخل من أحداهما وما إن بدأ حتى سمع باب المرحاض الذي بجانبه يُغلق بشدة ففزع وكاد قلبه يتوقف عن النبض من شدة الخوف اذ أنه لم يسمع باب الحمام الرئيسي يُفتح ولم يسمع أن أحداً دخل إليه وكان باب المرحاض مفتوح وعلى ضوء هاتفه النقال رأى انه لم يكن به أحد عند دخوله ثم شعر بلفحة هواء ساخن تمر على وجهه وكانت قادمة من جهة ذلك المرحاض وبسرعة خرج يركض من شدة الرعب فسأله صديقاه : " ما بك  ؟ ، لما تركض ؟! " ، سألهما وهو يرتجف : " هل دخل أحد بعدي إلى الحمام ؟! "، قالا : " لا" ،  قال : " أقسما الآن " ،  قالوا : "  والله لم يدخل أحد ، نحن بقينا واقفان هنا ولم نتحرك " ، فقال لهما:  "  هيا نخرج من هنا " ، وفي الطريق حكى لهما ما حدث فقالا : "  ألم نقل لك من البداية ،  هذه الحديقة خالية وكبيرة جداً ومظلمة وقد يحدث فيها أي شيء بما في ذلك ظهور الجن أو الأشباح " ، وبعد أن حكى لي لم نستطع النوم من الخوف وشغلنا القرآن لنحاول النوم على صوته.

لا أعلم تفسير ما حصل مع أخي  في تلك الليلة مع العلم اننا أسرة لا تؤمن بالخرافات رغم أننا نؤمن في الجن فهم مذكرون في القرآن الكريم ، ولكن لم نكن  نؤمن انهم يستطيعوا ترهيب أو إيذاء أي بشر أو الظهور له علماً  أننا لا نعاني من أي حالة أو مرض نفسي في العائلة ، كل ما هنالك أننا نعاني من أعراض الجاثوم (الشلل النومي)  من حين لآخر  أنا وبعض أخوتي ومنهم أخي هذا.  

ملاحظة
- نشرت تلك القصص وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها. 

للإطلاع على أسباب نشر تلك التجارب وحول أسلوب المناقشة البناءة إقرأ هنا.

إقرأ أيضاً ...
- لهو خفي في سكن جامعي 
- فزاعة الليل 
- نداءات الظلام 

هناك 20 تعليقًا:

  1. انا لا أكذب كلامك لمعرفه السبب والله أعلم
    1-بكل بساطه معروف لدى الجميع أن الأماكن الغير مأهوله اى الغير مسكونه بالبشر يسكنها الجن واذا حاول البشر دخولها فقد يؤذى احدم بدون علمه بأن يلقى عليه مياه أو أن يكون الجنى جالس ويدوس عليه البشرى بدون قصد وهذا يزعجهم كثير.
    2-بالاخص هذا مرحاض والمراحيض لا يسكنها إلا الشياطين والجن الكافر اى أناس لا يتقون الله ويحبون إيذاء من حولهم.
    "الحل والعلاج"
    الحل؛بكل بساطه بقول دعاء دخول المرحاض (اللهم انى أعوذ بك من الخبث والخبائث، وتدخل بقدمك اليسرى -وعند الخروج؛غفرانك غفرانك غفرانك، وتخرج بقدمك اليمنى) هذا الدعاء اتضح انه يقوم بطرد كل من بالمرحاض اى كتأشيره دخول سالما بدون أذى لأنه يمكن أن يصاب الإنسان أكثر من هذا يمكن أن يعجب أحد سكان المرحاض بالشخص "ولا تفرق هنا بين ذكر وانثى" فيقوم بلبسه ويسمى بالجن العاشق.
    العلاج ؛ اشرب مياه بقرآن من باب الوقايه (اذا أصابه صاحب الفعل بمس لا قدر الله أو شئ آخر) وواظب على أذكار الصباح والمساء وكن دائما طاهر اى الطهاره بالغتسال عند الحاجه والوضوء الدائم على مدار اليوم كلما دخلت المرحاض توضأ لأن الشيطان لا يقدر على مساس من هو طاهر و بالتأكيد مع المواظبه على الصلاه "فمن كان مع الله فمن ضده" وان كنت تريد المزيد هناك دعاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى يقول"اعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق"ثلاث مرات

    ردحذف
  2. هذا شيطان وهو يعيش في الخلاء لان الشياطين تهوى العيش في الاماكن القذره والخربه ... ولو انك قلت دعاء دخول الخلاء الذي هو كما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اللهم اني اعوذ بك من الخبث والخبائث ) وانت داخل بقدمك اليسرى لما حدث لك شي

    ردحذف
  3. اعتقد والله أعلم أنه جن يسكن حمامات هذه الحديقة , ولعل شعوره بالهواء الساخن هو الدليل مالم يكن هذا الشعور نابعاً من شدة الخوف .. أجد أن التفسيرات الباقية بعيدة عن الصحة في هذه الواقعة , و ليس عليكما سوى الإستعاذة بالله و قراءة القرآن بانتظام و الاذكار التي تحميكما من شرور الإنس و الجن , و نسيان ما حصل .. هذا والله أعلم .

    ردحذف
  4. "فنبهه اصدقائه عن مغبة الدخول الى حمامات الحديقة وسط هدا الظلام "
    " ولم دخل شعر بالخوف لان الحمام مظلم"
    لقد كان أستعداده النفسي وعقله الباطن جاهز لترجمة اي افعال فيزيائية الى افعال الجن
    والجن عموما موجود وقد يكون مؤديا احيانا

    ردحذف
  5. غصون من البحرين21 مايو، 2015 2:16 م

    السلام عليكم اختي سارة، اولاً الحمدلله على سلامتكم .. في مقدور الجن إيذاء الانسان بطرق عدة وأولهم الإرهاب، مع ان الجن ضعيف ولكن الخوف منهم يزيدهم قوة ، وفعلاً اذا كانت الحديقة مهجورة وخصوصاً في اوقات الليل .. تحصنوا يومياً بأذكار الصباح والمساء وقراءة المعوذات والصلاة في اوقاتها وبإذن الله لن يمسكم شيء

    ردحذف
  6. قصة مع أحترامي لا تستحق النشر لكونها (ممكن يكون أي شيئ) يعني لا يوجد أي خوارق طبيعية في الموضوع صوت و طقطة ويحلف أو يقسم منذ متى وموقع ما وراء الطبيعة مهتم بمثل هذه الحوادث العشوائية أنصح بعمل مواضيع تحقيقية و الذهاب لمواقع معينة ونصب كامرات و حساسات الخ... حتى تكون لنا فكرة أوضح

    ردحذف
    الردود
    1. اخى من حق ايا كان ان ينشر تجربة قد مر بها وموقع ماوراء الطبيعة فتح المجال لكل من لديه موقف او قصة غريبة قد حدثت معه لنشرها فى قسم ) تجاربكم (

      حذف
  7. لربما كانت مزحة من اصدقائه الشباب وخصوصاً ان الاماكن المشابهة لتلك تشكل خوفا وتوهما في نفس المرء

    ردحذف
  8. انا شاب واظن بأنها مجرد مقلب شبابي لا اكثر وايضاً الاماكن الخالية والمظلمة كتلك بالتأكيد توهم المرء وتجعله يرى اشياء لا وجود لها

    ردحذف
  9. ان افترضنا ان ماذكره اخوك بقصته صحيحا ففتشي عن اصدقائه ومزاحهم معه والتفسير الثاني لما حصل وهو الاقرب للعقل هو اختراعه لتلك القصة متعمدا حتى ينسيك امر تأخره عن المنزل او لومه على ذلك . الخلاصة لا جن ولاعفاريت

    ردحذف
  10. ماسبب هذا الركود في موقع ماوراء الطبيعة ؟؟؟ لم يعد الموقع كما كان يا الف خسارة

    ردحذف
  11. اعتقد انه خوف من الاخ طبيعي

    مكان مظلم وفي صمت

    لعل الهواء حرك الباب ففزع

    لا دليل علي شئ غريب الحقيقة

    ردحذف
  12. انا مصدقك ١٠٠٪علما اني اسكن في دمشق

    ردحذف
  13. تكرار سماع او قرائت مثل هذه التجارب وهذه الظواهر يفقد الانسان الاهتمام وجذب الانتباه وخاصة من لم يمر بمثل هذه الظواهر في حياته, مثلي انا. وعلى اني اسهر الليل الى الفجر فلم ارى قط مثل هذه الظواهر كما اني اعاني من اعراض الجاثوم واعتقد ان الجاثوم لا علاقة له بهذه الاحداث. كنت في احد ايام في منزلنا اقرأ واطالع بعض الكتب وكانت الساعة حوالي الثالثة صباحاً في احد غرف المنزل ويوجد في الغرفة مخزن لبعض الاشياء وله باب وفجأة سمعت صوت كأن احد ضرب الباب بيده او بشي بقوه حتى انخلع قلبي من الفزع ولكن بحثت عن السبب وبالفعل لقيت السبب وكان السبب طبيعي اعتقد احتاج نفس طويل لشرحه يكفي القول ان السبب طبيعي جدا والله العظيم وحدث لي مثل هذا اكثر من مرة وكان السبب هو نفسه و دايما. والسلام عليكم

    ردحذف
  14. من فضلكم غيرو اللون الأحمر بلأزرق لأن اللون الأحمر لا يقرأ جيدا شكرا

    ردحذف
  15. اشتقت لموقع ماوراء الطبيعه ارجوكم عودو كما كنتم اخي صاحب الموقع اين انت؟ اين انتم جميعا لم اجد اجمل من هذا الموقع اتمنى ان يعود وينشط

    ردحذف
  16. يستاهل

    ردحذف
  17. للتخلص من الجاثوم يرجى قراءة المعوذتين قل اعوذ برب الناس +قل اعوذ برب الفلق+اية الكرسي وسيذهب الجاثوم فورا

    ردحذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.