‏إظهار الرسائل ذات التسميات سفر عبر الزمن. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات سفر عبر الزمن. إظهار كافة الرسائل

5 يناير، 2009

مقهى بارني في شتاء عام 1977 وفي مدينة لوس أنجلوس الواقعة في ولاية كاليفورنيا الأمريكية كنت أمشي برفقة زوجي حيث كنا في طريق عودتنا إلى البيت بعد أن قضينا سهرتنا في مقهى بارني الواقع غرب هوليوود كان قد سبق لنا أن قضينا بعض السهرات فيه كل أسبوع، لم يكن المقهى بعيداً عن المنزل الذي يعيش فيه زوجي مع أمه وأخيه في ذلك الوقت. كنا غالباً ما نتمشى وكان المشي لمسافات طويلة عبر المدينة شيئاً اعتدنا عليه.


26 أكتوبر، 2008

إعداد : كمال غزال
هل يحدث أن يتغير الشعور بالزمن ولو مرة واحدة في حياة المرء؟ كما نعلم أن الزمن يتقدم دائماً للأمام ولا يرجع ولكن ربما يتغير الشعور به ونجد حادثة ما تتكرر أمامنا رغم اننا عشناها سابقا قبل لحظات أو لا يستطيع عقلنا ادراك كيفية اختفاء فترة من الزمن وكأنها فجوة ضائعة في الزمن لا نملك سبباً مقنعاً لها، هل يمكن للزمن أيتسارع أو يتباطئ أم أنه احساسنا ؟ هل تؤثر التذبذبات الشاذة في حقل المغناطيسية الأرضية على شعورنا بالزمن؟ كلها أسئلة لم تلق أي اجابة لتفسير بعض التجارب النادرة.القصص التالية تروي تجارب حقيقية لأناس عاشوها قي فترة من حياتهم تمثل طفرة في الزمن Time Travel: