‏إظهار الرسائل ذات التسميات شلل نومي. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات شلل نومي. إظهار كافة الرسائل

4 مارس، 2014

ترويها نورا (21 سنة) - مصر
بدأت قصتي منذ وفاة جدتي (رحمها الله ) و التي كنت اعاني حالة رفض لتقبل فكرة موتها لدرجة أنني شعرت أن الحياة انتهت مع موتها .

 كان عمري عندما توفت جدتي 13 عاماً ،  بدأ الامر بتلك الكوابيس التي تطاردني عنها وأصبحت أخشى مجرد النظر الى غرفتها أو الدخول إليها وتحول حبي إليها إلى خوف طفولي كخوف اي طفل من الاشباح و العفاريت .


ترويها هديل (18 سنة) - السعودية
قبل حوالي سنتين حصل معي موقف بعد منتصف الليل، ذهبت للنوم من أجل دوامي المدرسي في الغد وعندما وضعت رأسي على المخدة وقبل أن أغمض عيناي لمحت شيء أسود كبير مقابل غرفتي وقد دخل إلى الحمام المجاور لغرفتي، فظننت بأنني أتخيل فعدت للنوم وصحيت عند الساعة 3 صباحاً فكانت أختي رغد بجانبي وأنا نائمة على ظهري.


25 فبراير، 2014

ترويها تالا (20 سنة) - الأردن
بدأت معاناتي منذ حوالي 8 سنوات عندما كنت أحلم بكوابيس مرعبة أشاهد فيها قططاً سوداء تهاجمني وغرباء يخرجون فجأة بمظهر مخيف و يبدأون بإيذائي وبالمقابل كنت أرى أشخاصاً مقربين مني كعائلتي أو جدتي أو خالتي أكون معهم في الحلم ثم ما هي إلا لحظات وتتحول هيئتهم وملامحهم إلى شكل مخيف ثم يبدأوا بمهاجمتي و ضربي.


24 يونيو، 2013

ترويها سكينة (39 سنة)
منذ أكثر من سنة شاركت معكم تجربة خاص بي بعنوان "خادمة عرش الجن" وكانت قد نشرت على موقع ما وراء الطبيعة وأخذت تحليلاً ، واليوم أحب أن أشارك معكم بعض ما حدث لي منذ فترة قريبة كما رويت لكم من قبل فقد مررت فى أغلب سنوات عمري بتجارب كثيرة مع الجن أو الأشباح أو الأرواح أو ما لا أعرف أن أسميه .

3 يونيو، 2013

يرويها عبد الله (45 سنة)
لقد بحثت سابقاً عن تفسير لما يحصل معي إلا أنني لم أعثر على إجابة شافية ، أنا مدرس لغة انجليزية تونسي وأقيم حالياً في البحرين وعمري 45 سنة ، متزوج وأب لطفل وطفلة في عمر 5 و 4 سنوات ،  وما يحصل معي هو أن هناك ضوء على هيئة نجم أبيض اللون أراه يلمع ويختفي أمامي حيث وليت وجهي ، ويمكن لأحد أن يشك في أن عيني متعبة من السهر أو تحضير الدروس ، لكن الضوء أو النجم أراه في وضح النهار ويظهر حول يدي عند كتابتي لشرح الدرس على سبورة بيضاء في ضوء النهار في الصف أما في الليل فأراه أمامي في كل أرجاء البيت سواء في منزل الوالد في تونس سابقاً أو في البحرين حالياً ويكون أحيانا أحمر كضوء عمود كهرباء الشارع.

31 مايو، 2012

يرويها محمد - قطر
كنت بعمر 5 أشهر وكنت آنذاك مريضاً فاصطحبتني أمي إلى المستشفى والتقت بممرضة سمراء (نحن أيضاً لوننا أسمر) لتعتني بي فسألت أمي: " كم عدد أولادك ؟ "،  فأجابتها أمي بأن لديها 3 أبناء وبأنني الأخير بينهم ، فردت الممرضة على نحو غير متوقع : " أريد ابنك " ،  فرفضت أمي طلب الممرضة بعد أن  أحست بأنها ليست على ما يرام،  فسارعت أمي لاصطحابي إلى منزلنا ، وكان آخر إنطباع تركته الممرضة في نفس أمي أنها كانت مريبة وهي تحدق بي وبها وبنظرة أشعرتها بالخوف وعدم الأمان ووصفتها بـ "نظرة الشيطان".

19 مايو، 2012

ترويها حنان - الجزائر
كان ولا يزال لدي نصيب من الأحداث المجهولة التي بدأت مع طفولتي واستمرت مع مرحلة دراستي الجامعية، ورغم أنني نشأت وحيدة لأبي وأمي في منزلنا الكائن في ولاية سكيكدة الجزائرية إلا أنني لم أكن مرتاحة في هذا المنزل.


1 مايو، 2012

ترويها أماني - سوريا
بدأت معاناتي عندما كنت في أدرس في الثالث المتوسط حيث سافرت لأقيم عند الأهل وأبي في مدينة الدمام السعودية بعد أن كنت أقيم في منزل أمي في سوريا، كنت أخاف من الظلام والوحدة  لأنني أسمع أصواتاً غريبة لما أخلد إلى النوم وهي أصوات ضحكات لنساء ومواء قطط  وبكاء أطفال،  كنت أتعذب من سماع هذه الأصوات المخيفة ،  لكن حينما يؤذن لصلاة الفجر كانت تختفي كلياً ويعم  الهدوء .


2 يونيو، 2011

يرويها وحيد - السعودية
عندما كنت بعمر 11 سنة تقريباً جرت العادة أن أرافق أخي وعمي وأخي وإبن عمتي لزيارة قرية لا يكاد يتجاوز عدد سكانها 100 نسمة وهي تقع بالقرب من مدينة جيزان السعودية التي نسكن فيها ، كانت الرمال تغطي طرقات هذه القرية وكنا في كل زيارة نجتمع عند شخص يحكي لنا قصصاً عن العالم الآخر (الجن)، خصوصاً أن هناك خرافة/أسطورة منتشرة في الأعياد عندنا تسمى " الجتيمه " وتزعم وجود كائن يخطف الأطفال في الليل . (الصورة مشهد لأحدى القرى المجاورة لـ جيزان).


22 مارس، 2011

ترويها بسمة - الأردن
 في السنة الأولى من زواجي كنت أتنبه دائماً لخروج زوجي إلى عمله في كل صباح ومن ثم أعاود النوم ، كان يراودني إحساس دائم بأن هناك شخص ما في المنزل فقد كنت أسمع صوت لهيب غاز الفرن من المطبخ وأسمع خزانة الملابس (الدولاب)فتح من تلقاء نفسها وكذلك الجوارير حتى أنني كنت أشم رائحة دخان وكنت أظنه زوجي في قرارة نفسي ومع ذلك لم يكن بوسعي أن أناديه أو أرفع غطاء السرير عن رأسي أو حتى أفتح عيوني وعندما أحس بالذعر لا أتمكن من النوم بل كنت أبقى ساعتين أو اكثر ثم أنام فلا يحصل شيء بعدها.


12 فبراير، 2011

ترويها سارة - فرنسا
بدأت أحداث قصتي في عام 2008، آنذاك كنت أعيش في موريتانيا وأسكن مع أمي وأخواتي في شقة مستأجرة عشنا فيها إلى أن توفيت أمي.  أذكر أنني لم أكن ارتاح في ذلك المنزل، لا اعرف لماذا ؟!، لكنني كلما دخلته انقبض صدري.


3 ديسمبر، 2010

ترويها نهلة - مصر
مع أن قصتي تبدأ منذ سن صغيرة ( 4 سنوات ) إلا أنني ما زلت أذكرها حتى الآن كما لو كانت ماثلة أمام عيني وذلك حينما كنا نقيم في بلد عربي ونقطن في قرية صغيرة ، كان أبي قد اشترى مزرعة مناصفة بينه وبين شريك له بحيث توزع إيراداتها بالتساوي بينهما ، وكان منزلنا موجود في هذه المزرعة وبجواره شجرة توت كبيرة ، كانت أمي تحب أن تقطف منها حبات التوت طوال الوقت لأنها كانت في تلك الفترة حاملاً بأخي الأصغر .  وفي وقت متأخر من أحد الليالي خرجت امي إلى الفناء لتقطف التوت، ومثل أي طفلة صغيرة تلازم مرافقة أمها ركضت وراء أمي و وقفت بجانبها


27 أغسطس، 2010

يرويها جورج - فلسطين
منذ حوالي 4 سنوات وأنا أشاهد امور شديدة الغرابة ، بدأ ذلك في إحدى الليالي عند حوالي الساعة 2:00 بعد منتصف الليل وبينما كنت نائماً حيث رأيت نفسي واقفاً أمام الكنيسة وشاهدت رجلاً يرتدي ثياباً سوداء اللون ويغلق أبواب الكنيسة ، كان صوت القرآن يتردد في أذني على نحو مرتفع جداً .


21 يوليو، 2010

ترويها أم محمود - السعودية
منذ أن كنت صغيرة كنت أعيش مع أسرتي في قرية ريفية تقع بالقرب من مدينة الجزائر العاصمة وفي منزل قديم من مخلفات الإستعمار ، كان منزلنا في ما مضى معسكراً للجيش وبالقرب منه سجن قديم وصغير كان معتقلاً للمجاهدين والمجرمين، في الليل كنا نسمع أصوات أناس يصرخون من شدة الألم وصوت آخر كان عالياً بدا كأنه شخص مقيد يجر سلاسل برجله ويسير قرب المنزل، ومع أننا حاولنا معرفة ما وراء ذلك الصوت إلا أننا لم نتمكن من رؤيته.


5 مايو، 2010

كابوس
ترويها ر.م - مصر
لا أعلم من أين أبدأ؟! ، لكن كل الذي أقدر على قوله هو أن ذلك الأمر يحدث معي منذ فترة طويلة من السنوات. بدأ ذلك عندما كان عمري 18 سنة وكنت آنذاك أدرس في الجامعة ، كانت تراودني كوابيس متكررة وعديدة ولكن عندما أبدأ بقراءة القرآن في منامي أستيقظ على الفور ، كانت أغلبها أحلام عن الجن، وكانوا يخبرونني بأنهم جن أو الشيطان نفسه ، بقيت تلك الأحلام المخيفة معي وبطرق شتى ولكن تركز أغلبها على جن يرغب بي ويظهر لي بصور مختلفة ، فمرة أراه أبيض ومرة أسمر ، لكنه كان وسيماً وحجمه كبيراً وأذكره يقول:"متخفيش انا بحبك".


25 يناير، 2010

مشهد من مدينة كورنيش مدينة الإسكندرية في فصل الشتاء
ترويها ر.ش - مصر
سنوات من عمري تزخر بالحوادث الغريبة حتى أني نسيت أكثرها،فهي اشبه بالروتين اليومي الذي يستحيل علي المرء تذكره بكامل تفاصيله، درست بجامعة بعيدة عن محافظتي مما دعاني للإقامة بمفردي بشقة مستقلة طيلة سنوات الدراسة في مدينة الإسكندرية، و قد كانت هذه السنوات أكثر فترات عمري كثافة من حيث الظواهر الغريبة التي بدأت وأنا بعمر 18 سنة، بماذا ابدأ ؟


19 يوليو، 2009

يد خفية تقبض على قلبي فتغير حياتي
يرويها الحسين - المغرب
ذكر أنني عشت تجربة لا تنسى و رغم أنها لم تتكرر إلا أنها أثرت على مجرى حياتي ،حدث ذلك خلال دراستي الجامعية في مدينة فاس -المغرب عام 2003 ، حينها كنت بعمر 23 سنة وكنت أتشارك مع زملائي بإحدى الغرف الجامعية ، ففي أحد الليالي استيقظت على صوت آذان الفجر رغم أنني لم أكن أصلي وكان بقية زملائي نياماً ،