4 سبتمبر، 2012

شعرة حول البنصر

يرويها محمد - مصر
في أواخر سنة 2004 كنت أعيش في شقة العائلة القديمة لمدة تزيد عن سنة ونصف وذات صباح استيقطت من نومي فوجدت حول اصبع البنصر في  يدي اليسرى ( الذي يلبس فيه خاتم الزواج ) شعرة يزيد طولها عن  60 سنتمتراً وكان لونها ضارب الى الحمرة.

فتعجبت بشدة لأن الشقة لم يسبق أن دخلتها أنثى سواء من أفراد العائلة أو من خارجها ، فقررت أن أحتفظ بهذه الشعرة ولإقناع نفسي بأنها شيء عادي كنت ألف هذه الشعرة حول نفس الاصبع وأنام ، واستمر ذلك لحوالي 3 ليالي تقريباً، وفي صباح يوم فتشت عن هذه الشعرة  لكنني لم أتمكن من العثور عليها سواء على السرير أو الارض أو في أي مكان مع أنني جهدت كثيراً  في البحث عنها ، وتعجبت من ذلك ، و ومما زاد في استغرابي أنه لدى استيقاظي في صباح اليوم التالي وجدت نفس الشعرة ملفوفة على نفس الاصبع مرة أخرى وإلى الآن لم أجد تفسيراً لما حصل ! 

- لكن ربما يكون لهذه الحادثة صلة بحادثة أخرى وقعت في عام 2003 ففي أحد الأيام ضبطت المنبه لأستيقظ عند الساعة 9:00 صباحاً ، لكن قبل وقت المنبه بوقت بسيط (5 دقائق) أحسست بيد رقيقة على ذراعي الأيمن كأنها كانت تحاول إيقاظي من النوم وكنت أسمع صوتاً أنثوياً ناعماً وجميلاً يناديني باسمي وعندما استيقظت شاهدت امرأة في غاية الجمال لم أستطع أن أرى منها سوى أنها كانت تلتفت وتهم بالخروج من باب غرفتي ثم تلاشت أثناء خروجها لتختفي تماماً وكانت تبدو مثل النور ، واكتشفت بعد ذلك علامات أصابعها على ذراعي ولم تختفي إلا بعد 3 أيام ولكن لم أكن أشعر بألم عندها وبعدها بفترة لا تزيد عن أسبوع شاهدت والدتي فتاة جميلة تخرج من غرفتي حتى أنها شكت بأنها حقيقية فأيقظتني من نومى لتسألني إن كان يوجد أحد في غرفتي أم لا ، كما حدث نفس الشيء مع خالي الذي كان يزورنا في تلك الفترة إذ أخبر أمي بأنه شاهد فتاة في غاية الجمال تخرج من غرفتي.

يرويها محمد (34 سنة) - مصر

ملاحظة
- نشرت تلك القصص وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها. 

للإطلاع على أسباب نشر تلك التجارب وحول أسلوب المناقشة البناءة إقرأ هنا .

تجارب واقعية ذات صلة

هناك تعليق واحد:

  1. ياعم محمد بديت قلت الشقة لم تدخلها انثى
    ونهيت انو امك شافت وحدة بتطلع من الغرفة
    ليكون امك مش انثى

    ردحذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.