13 أكتوبر، 2014

مغامرة في أحد جبال تبوك

يرويها أحمد (22 سنة) - السعودية
ذات مرة وفي فصل الشتاء قررنا الذهاب في رحلة برفقة أصدقائي إلى الصحراء ، حينها كنت أصر عليهم الذهاب إلى جوار جبل يبعد مسافة 85 كيلومتر إلى الجنوب من مدينة تبوك - السعودية ،ويطلق عليه اسم جبل الكلّاب وهو معروف بقصصه عن الجن والأشباح ، وبعد إصرار طويل وافقوا على الذهاب إليه .


وعندما وصلنا الى المكان تملكتنا الرهبة قليلاً لمنظر الجبل ثم نزلنا من السيارات وأوقدنا النار وبدأنا بسرد قصص عن الأشباح ، وكنا نسمع كصوت شخص ينزل من الجبل مع صوت تصادم الحجارة فتجاهلنا الصوت وبدأنا بالعزف على الآلات الموسيقية التي كانت معنا، ثم حصل معي شيء غريب، أحسست كأن شخص يرميني بحصى  صغيرة ولما التفت لم أجد أحد خلفي ، تملكني الخوف قليلاً لكنني اقنعت نفسي بأنه مقلب من أحد اصدقائي ليمازحني لكنني حاولت أن لا يظهر قلقي أمام أصدقائي،  ولكن صعقنا حين أتت حجرة كبيره قاربت حجم البطيخة وضربت أحد الآلات الموسيقية وكسرتها فركبنا السيارات وذهبنا مسرعين وحين التفتنا وجدنا شخص أسود البشرة كسواد الليل وكان قوي البنية واقف ينظر إلى النار التي اشعلناها فقرأنا المعوذات للتحصين وغادرنا المكان بسرعة. 

وبعد أسبوع من الحادثة تحمسنا من جديد وقررنا الذهاب إلى نفس المكان والنوم فيه أيضاً ، وفعلاً انطلقنا حتى وصلنا في وقت متأخر من الليل عند الساعة 2:00 ونمنا هناك ، وأثناء فترة نومنا سمعنا صوت عجوز تنادي بصوت عال جداً : "  ي محمد ، ي محمد" ،  ونظراً لطبيعة نومي الثقيل نادراً ما يوقظني شيء لذا لم انتبه لصوت العجوز، وبعدها بفترة قصيرة أو نصف ساعة أحسسنا جميعنا كأن أحد كان يضربنا على الوجه ضربات خفيفة فاستيقظنا من نومنا ، وفي نفس اللحظة كان احد الشباب معنا والمعروف بجرأته  قد مشى باتجاه الجبل بحثاً عن مصدر الصوت وعندما عاد غادرنا .

منذ ذلك الحين لم أعد الى ذلك المكان ، ومن خلال سؤالي لاصدقائي اكتشفت أن العجوز التي كانت تردد : " ي محمد " ، كانت جدة أحد اصدقائي وقد أحرقوها قبل 90 سنة عند ذلك الجبل فتوقعت أن تكون روحها أو شبحها قد بقي أثره هناك.

ملاحظة
- نشرت تلك القصص وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها. 

للإطلاع على أسباب نشر تلك التجارب وحول أسلوب المناقشة البناءة إقرأ هنا.

إقرأ أيضاً ...
- مغامرة في وادي الجن
- رحلة تخييم في وادي شعيب
- بين الأحراش
- المسلخ المهجور

هناك 9 تعليقات:

  1. في يوم من الايام في رمضان 2013 كنت دائما اصعد للسطح لا قفال الباب العلوي وعند اليوم الاخير في رمضان صعدت وفجئت برجل احمر يحمل عصى طويلة ومعه 8 زرق وجههم مخيف وعندما نضرت للطويل لاحضت ان معه عصا طويلة واطلق منها حجر وعندما لمسني شعرت بحرارة ولم اعد لهناك بعد ان صعدت يوما رايت السماء تمطر حجرا وعندما اردت حملها كدليل الباب يقفل بقليق بقليل وعندما عدت في اليوم التالي اختفت كل الحجارة

    ردحذف
  2. اولا لم تذكر في زيارتكم الاولى في حادثة الحصى هل كان الوقت نهارا ام ليلا والشي الذي لفت انتباهي هوعن العجوز انت تقول هية جدة احد اصدقائك وانتة ذكرت ان عمرك22سنة ثم تذكر انها قد احرقوها عند الجبل قبل 90سنة فاين المنطق في هذا الكلام

    ردحذف
  3. اخي ربما كانو اشخاص طبيعين يسكنون الجبل ونظرا لخلفيتكم عن المكان صور لكم كأنما هم اشباح او من عالم الجن فعادة ما يسكن السودان اوالسود في مثل هذه الاماكن لشيئ ما لا ادري ماهو وكانما تلك العجوز هي ام ذلك الشاب الذي رأيتموه في المرة الأولى وربما كان تصرف الشاب الغريب نتيجة لازعاجكم لهم عن طريق عزفكم بالالات الموسيقية والا لكان اصاب احدكم بدلا من ان يصيب الالة فقد اصاب الالة لانه يرى انها مصدر الازعاج الناتج
    انا ارى انه لا يمكن ان يكون من الجن او ما شابه ذلك بل ارى انهم اشخاص طبيعين وهذا من وجهت نظري شكرا

    ردحذف
  4. بسم الله. هؤلاء جن مسلمون لم يرضوا بما فعلتم من عزف وغناء فارادوا تنبيهكم بطريقه لا تؤذيكم اما الشياطين فإنهم يطربون للغناء وربما تتلبس احدى نسائهم باحدكم وهذا خطير جدا. ضربهم لكم على الخدود هو لتنبيهكم لصلاة الفجر وقد حصلت هذه الحادثه مع احد اقاربي عدة مرات. الرجاء المحافظه على الصلاة والاذكار والبعد عن المعازف.وانا اصدق قصتك بالكامل وقد حصلت من قبل..حفظكم الله من كل مكروه

    ردحذف
  5. سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

    ردحذف
  6. يا اخوان والله العظيم انا اسكن في تبوك ومعروف لدينا ان هناك قرية جن على طريق الساحل عند قرية الزيته واعرف ناس شخصيا سارت معاهم مثل هاذي المواقف

    ردحذف
  7. كلامهم صحيح انا من اهل تبوك موجود الجبل هذا

    ردحذف
  8. في صحاري مصر يتحركون بصمت في كل عاصفة عابرة تجدهم متنقلون فيها يحمون ما كتب عليهم حمايته ولعنوا بلعنة الصحراء فلا هم بشراً ولا هم جان وانما بين ذلك.
    فان رايتهم فغادر فانهم سيراقبون عيناك وسيستمتعون برؤيتك تقتلهم.
    قصها علي جدي وقال لي انهم يمارسوا اظلم انواع السحر الاسود وياكلون من القبور ومن الحيوانات الميته فقط
    من يعرف اي معلومة عما سبق فليرد بما يدل

    ردحذف
  9. انا استعجب من الكذب وتزوير ألي يطرح
    وكانه لعب بالعقول اتمنى بس يخبرنا بسم المكان
    وعلى فكرة في المرة الثانية رجعتو لنفس المكان وليش ما قرر احد منكم يحضر كاميرا ويصور إلي يمكن يحصل معاكم .............؟

    ردحذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.