27 أغسطس 2010

قرآن يتلى وصليب يهتز

يرويها جورج - فلسطين
منذ حوالي 4 سنوات وأنا أشاهد امور شديدة الغرابة ، بدأ ذلك في إحدى الليالي عند حوالي الساعة 2:00 بعد منتصف الليل وبينما كنت نائماً حيث رأيت نفسي واقفاً أمام الكنيسة وشاهدت رجلاً يرتدي ثياباً سوداء اللون ويغلق أبواب الكنيسة ، كان صوت القرآن يتردد في أذني على نحو مرتفع جداً .

وفجأة أحسست بنفسي أقع عن السرير ولكن لم أشعر بالإرتطام، ومازال صوت القرآن يعلو في أذناي ثم رأيت نفسي في السماء و شخص يتكلم معي و يقول لي : " انظر هذه ..انظر... " ، لم اعرف ماذا كان يقصد و في نفس الوقت كان صوت القرآن مستمراً يتلو آيات لم افهمها مع العلم انني مسيحي وأسكن في مدينة بيت لحم .

ولدى إستيقاظي شاهدت الصليب المعلق على الحائط يتحرك ! و كان العرق يغطي كل جسمي، شعرت بالقشعريرة في كل أنحاء جسمي ومنذ ذلك الوقت وإلى يومي هذا تراودني كوابيس غريبة تترافق مع صوت مجهول المصدر يتلو القرآن في اذناي ومع حدوث شلل النوم (الجاثوم) .

على الرغم من أنني ما زلت طالباً أدرس علم النفس في السنة الرابعة إلا أنني لم أقتنع بالتفسير النفسي لحالتي لأنني بصحة نفسية ممتازة وعلى قدر على ثقافة ولا أؤمن بالخرافات بسهولة ، وما زلت أتساءل عن سر صوت القرآن الذي أسمعه رغم أنني اعتنق الدين المسيحي وأرغب في الحصول على تفسير موضوعي وغير متحيز عن صوت القرآن وتحرك الصليب.

يرويها جورج (22 سنة) - الأراضي الفلسطينية
 

تحليل د. سليمان المدني
قام د. سليمان المدني الخبير المعتمد لدى موقع ما وراء الطبيعة بتحليل التجربة بعد تواصله مع صاحبتها تجده هــنــا .

ملاحظة
نشرت تلك القصة وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها.

إقرأ أيضاً ...
- الجاثوم : بين الواقع والخيال
- تجارب واقعية: رؤى القدر ورحلة الحج
- تجارب واقعية: يد خفية تقبض على قلبي فتغير حياتي
- تجارب واقعية: الجاثي قرب درب الصحراء
- تجارب واقعية: كوابيس الجن