25 أكتوبر، 2008

المنشفة

أروي حادثة جرت للشقيقة الصغرى لخطيبة أخي كان عمرها 14 سنة وكانت تأخذ دوش في الحمام ونسيت أن تأخذ منشفتها عندما دخلت، ففتحت الباب قليلاُ وصرخت عسى أن يقوم أحدهم بمناولتها المنشفة ، تجاهلت ندائها لأن كلا أخويها كانا في غرفة الجلوس حيث المنشفة (في سلة الملابس)، ولما تجاهل ندائها كلاً من أخويها نادتهم مجدداً ليحضرا لها المنشفة.



 لذلك قمت وأخذت أحد المناشف ومن غرفة الجلوس وقرعت باب الحمام لأعطيها اياها فصرخت : "مالأمر؟!" فسألتها ان كانت لا تزال تريد المنشفة وعلى الفور بعد 10 ثوان خرجت وهي متلفحة بالمنشفة الزرقاء وكانت تقول" " مالأمر؟" فقلت لها أحضرت لك المنشفة ولكن لديك واحدة !

فسألتنا لتعلم من منا أحضر لها المنشفة ونفى كلا أخويها وأنا ، فأسرعت نحو غرفتها وألقت بالمنشفة عنها ولبست ثم رجعت إلينا تقول أن شخص ما بيد شاحبة صغيرة ناولها المنشفة بعد أن طلبتها للمرة الثانية. وما زالت تكرر ما حدث لها مراراً وأخيراً سألتها ان كانت رأت أية خواتم على اليد التي ناولتها لامنشفة فقالت لا ومنذ ذلك الحين بدأت تحرص على التأكد من أخذها المنشفة قبل دخول الحمام.

ملاحظة
نشرت تلك القصة وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها.

شاركنا تجربتك
 إذا عشت تجربة تعتقد أنها غريبة فعلاً ويصعب تفسيرها ،يمكنك ملئ النموذج وإرساله هـنـا

المصدر
- About.com

هناك تعليقان (2):

  1. حقيقتاً هناك أمور قد تحدث وهي من الواقع ولكن العقل يرفض أن يستقبلها أو يقتنع بها ،، لهذا نراها وهمية أو خياليه

    ردحذف
    الردود
    1. حتى الان لا ارى تفسيرا لهذه الظواهر الا وجود جن لكن لما يحاول اطباء النفس دائما اثبات ان الامر لايتعلق بالجن

      حذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.