3 يناير 2020

شلل وجنس

منذ مدة وأنا أبحث عن حالتي على الإنترنت الى ان وجدت موقعكم فأردت أن أشارك تجربتي معكم لعلي أعلم حقيقة ما يحدث معي وهذه أول مرة أشارك تجربتي على الانترنت،  أنا شاب عمري 23 عاماً أعاني منذ زمن بعيد بأعراض الجاثوم وقد ازدادت الأعراض حينما كنت بعمر 18 ولكن في عمر ال 20 تقريباً وعندما كنت نائماً أحسست بشعور غريب وكأن جسدي يتحرك دون إرادتي وبأني أمارس الجنس كنت بنفس الوقت خائفاً وشعرت بخروج المني وعندها بدأت أستطيع التحكم بجسدي وحين تفقدت جسمي لم اجد أثر لخروج المني.


هذه القصة توقفت عند ذلك الحد ولم تتكرر بعدها بهذا الشكل إلا أن الكوابيس والجاثوم ظلت ترافقني . وبعمر 22  بدأت أتأقلم تماماً مع شلل النوم حتى أنني لم أعد أخاف وبدأت أحاول المقاومة بأن أفتح عيناي أو أحاول تحريك جسمي أو بمعنى آخر أتحدى هذا الجني الذي يجلس على صدري،  كنت أعتقد أن الجاثوم سببه جني ، ولكن علمت لاحقاً لدى قراءتي  عن الجاثوم بإنه ليس إلا حالة الشلل النومي ولا صلة له بالجن .

ومنذ فترة وجيزة حدث تطور في الأمر إذ بدأت تأتيني الحالة المذكورة وأنا جالس وحيداً أشعر بالنعاس وكنت على علم مسبق بأنني سأدخل في الحالة ، أحياناً أقاوم النعاس واحياناً لا أتمكن من ذلك ،  ولكن حينما لا أقاوم أبدأ برؤية الكثير من الاحلام الغريبة وفي نفس الوقت كنت أعلم بأنني نائم وعندما أريد فتح عيناي أشعر بشلل وبنفس الوقت أحس بشيء يلامسني يخيل إلي أنها فتاة ثم أشعر بأنني أمارس الجنس معها ولكن بانقطاع أي أشعر بأنها تتوقف لحظة اقترابي من لحظة القذف ثم تعود من جديد  ، هذه الحالة لا تشعرني بالخوف بل تشعرني بطمأنينة غريبة ، فهي لا تريد أذيتي مع العلم أن الشلل يخف لدى ملامستها أو مداعبتها لي فأدرك أنني أستطيع النهوض إن أردت. علماً انني أشعر بتعب جسدي فأنام لفترة طويلة بعدها من غير أن أشعر بكفاية من النوم ولم تكن الحالة كذلك قبل تطورها. 

يرويها سليم (23 سنة) - تركيا


تعقيب 
سبق وأن نشر الموقع العديد من تلك التجارب التي تتضمن ممارسات جنسية في حالة النوم أو أحياناً في حالة الشلل النومي وعلمياً تكون هذه التجارب مفيدة لإشباع رغبات مكبوتة في عقلنا الباطن مثل الأحلام الجنسية وعندما تحصل في حالة اليقظة الكاملة تدعى بالعادة السرية أو الإحتلام،  كلما زاد الإحتلام خفت الحاجة إلى الشلل النومي لأن الرغبة الدفينة أشبعت في حالة اليقظة ،  تترافق هذه الحالات مع تخيلات أو هلوسات بصرية (جسد عاري ) وسمعية (تنهدات) وأوهام لمسية (مداعبات في المناطق المستثارة جنسياً)، ننصح بقراءة المواضيع التالية لفهم تلك الحالات وهي حالات ليست نادرة لكثرة ورودها إلى موقعنا وهي متعلقة بحالة الشلل النومي عموماً :


إقرأ أيضاً ...
- الجنس مع المجهول 1: الممارسة بين المعتقد وعلم النفس
- الجنس  مع المجهول 2 : الأحلام الجنسية

0 تعليقات:

شارك في ساحة النقاش عبر كتابة تعليقك أدناه مع إحترام الرأي الآخر وتجنب : الخروج عن محور الموضوع ، إثارة الكراهية ضد دين أو طائفة أو عرق أو قومية أو تمييز ضد المرأة أو إهانة لرموز دينية أو لتكفير أحد المشاركين أو للنيل والإستهزاء من فكر أو شخص أحدهم أو لغاية إعلانية. إقرأ عن أخطاء التفكير لمزيد من التفاصيل .