18 ديسمبر 2021

الراعي وإنتقام الجن

اذكر لكم قصة رواها لي جاري وصاحبي وهو الآن في بداية الثلاثينات ، إذ كان قبل عشر سنوات يرعى الماشية خارج المدينة في الوديان التي كان يطيل المكوث فيها ، وكان من عادته قتل أبو بريص (الوزغ) وذات مرة حاول قتل أحدها ففر يختبأ بين الأحجار فذهب جاري يبحث عنه بين الحجارة إلى أن عثر عليه فرماه بحجر وفي تلك اللحظة انتفخ جسد أبو بريص وصار مثل البالون وحينما اصابته الحجر حدث ارتداد عكسي فطار الحجر وانقسم نصفين فاصاب صاحبي برأسه وتسبب ذلك بمرضه لمدة سنتين. 

لقد أصابه حالة عقلية أو جنون عذبه ، كنت أرى جروحاً على وجهه  ، ولله الحمد تعافى بشكل مفاجئ حيث شفي من مرضه وكأن لم يصبه شيء ، فسألته عن ما حصل في هاتين السنتين  ، فأخبرني تفاصيل لم أكن أعرفها منذ حادثة أبو بريص ، يعتقد صاحبي بأن ابو بريص كانت الهيئة التي تشكل فيها مخلوق من الجن ،  وحينما أراد صاحبي قتل أبو بريص وأصابه بالحجر فقد أصاب الجني ،ومن حسن الحظ أن الجني لم يمت ، ومنذ ذلك الوقت أصبح  مريضاً طريح الفراش لمدة سنتين وفي هذه الفتره خطف أهل ذلك الجني صاحبي وضربوه ومن ثم أخذوه الى محكمة الجن لكي يحاكموه بسبب اعتدائه على جني ، فحكم عليه قاضي الجن أن يستمر قومه من الجن بضربه وإيذائه حتى ينظروا ماذا سيحل بالجني الذي أصيب أو هل سيعيش ام سيموت  ؟! ، وبعد سنتين تعافى الجني من إصابته فاخذوا صاحبي ومعه والده ليلاً للمحاكمة الأخيرة فحكم قاضي الجن بأنه سيتم العفو عن صاحبي لأن الجني لم يمت ولو مات الجني كانوا سيقتلون صاحبي لا محالة ولكن سيكون ذلك مقابل ثمن أو شروط.  حيث اشترطوا  أن يقدم صاحبي قرباناً أو نوع من التعويض تمثل بأن يقوم بإحضار الماشية (من الماعز) إلى الوادي وبأن يجلب معه أيضاً خاتم ذهب (دبله) ثم يقوم بذبح الماعز إرضاء لهم ثم يترك الماعز وخاتم الذهب في الوادي وبأن لا يعود مطلقاً إلى الوادي طيلة حياته وإلا سيلقى هجوماً من الجن ...ففعل كما طلبو امنه وها هو صاحبي بصحة وعافية  !


يرويها ابن اليمن 

ملاحظة

- نشرت تلك القصص وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها

 للإطلاع على أسباب نشر تلك التجارب وحول أسلوب المناقشة البناءة إقرأ هنا

إقرأ أيضاً ...

- قتيل الجن 

- تجارب واقعية : غرفة المحكمة

- العهد بين الساحر والشيطان 

- تجارب واقعية : مغامرة في وادي الجن

هناك 3 تعليقات:

  1. شكرا علا نشر القصه ...ولو كنت اعلم انهها ستنشر بتجارب الواقعيه ...كنت سوف اذكرها بالتفصيل ماذا كان يشاهد صاحبي اثناء السنتين

    ردحذف
  2. نشكرك عزيزي ، وفيت القصة تفصيلاً .

    ردحذف
  3. الله أعلم أن هذه القصة مختلقة لكن لو افترضنا صحتها وأن راويها صادق فيما قاله فلو أن ذاك الراعي قرأ آية الكرسي والمعوذات ما استطاع الجن المساس به ولا القرب منه وهذا ما أكده من تاب من عمل السحر والشعوذة، مثل الشيخ حامد آدم وغيره

    ردحذف