15 مايو 2013

مختارات 8

الأعزاء القراء/  اخترنا لكم عدد من التجارب الواقعية التي رغب أصحابها مؤخراً بمشاركتها معنا لتكون لنا فسحة في النقاش حولها وللتفكير في الأسباب الكامنة وراء أحداثها التي ربما تكون غير عادية أو محيرة.


1- راكب الحافلة الغامض
يعمل أخي سائقاً لحافلة تنقل الناس بين قريتي قلنديا وبيرنبالا الواقعتين إلى شمال من القدس ومدينة القدس ، وقبل عدة أشهر وفي وقت بعد العصر كان يقل اثنين من الركاب وكانوا يتحدثون معه عن إمتحانات السياقة ونماذج الأسئلة وهم سائرون في طريق فرعي فإذا بشخص يحمل على ظهره صبي صغير وفي حوزته حقيبة سوداء يسير على الرصيف أمامهم وأشار للحافلة لكي تتوقف مع أنه لم يلتفت إلى الشارع ، وعندما توقف أخي بجانبه صعد درجات الحافلة وقال لأخي باللغة العربية الفصحى: " أنا رجل فقير وليس لدي مال " رغم أننا نتحدث العامية في فلسطين كلهجة محكية بين الناس ، قال له أخي: " تفضل ، لا مشكلة " ، فصعد الرجل وكان أخي يراقبه من خلال المرآة الأمامية إلى أن جلس على مقعده وحتى لا يقع الطفل منه أنزله إلى جانبه ثم مشى أخي بالحافلة بينما استمر جدال الشابين مع أخي حول الإمتحانات، ثم التفت أحدهما إلى الخلف وقال لأخي متعجباً :" أين الرجل الذي صعد الآن إلى الحافلة ؟ " ، فأجابه أخي: " إنه في المقعد هناك في الخلف " ، فذهب الشاب للبحث عن الرجل فلم يجده في الحافلة ولم يجد الطفل الذي كان معه ، وعاد مسرعًا نحو كرسي السائق وقال أنه لم يعثر عليه ، فقام صديقه الآخر وذهب ليستطلع في خلف الباص من دون العثور عليه ،  فقالا لأخي: " أنزلنا هنا..  لا نريد إكمال الطريق معك " ، وعندما نزلوا أكمل أخي المشوار إلى مدينة القدس ، وعندما توقف في المحطة دخل ليتفقد الحافلة فلم يجد من أثر الرجل سوى  مسبحة فقط  .

ولما أخبرني أخي بما حصل معه سألته: " هل شممت رائحة كبريت أو بخور أو أي شي ؟ "، فأجاب بالنفي ،  وسألته: " كم شخص كنتم في الحافلة ؟ " ، قال: " أنا والشابين فقط  "، لكنه أضاف :" في اليوم التالي عندما صعد معي أحد الشابين سألني عن الرجل مرة أخرى ".

يرويها شريف (35 سنة) - فلسطين 


2- مشغل الخياطة
حصلت هذه الحادثة لصديقتي في مدينتي الإسكندرية حينما كانت في  الـ 14 من عمرها حيث مرضت أمها فجأة وكان الوقت ظهراً ولم يكن في المنزل سواها ، فهرولت إلى الطبيب الذي كان يقطن في إحدى العمارات المهجورة في الشارع الخلفي لمنزلهم ، لم يكن في هذه العمارة سوى شقتين مشغولتين أحدهما كانت مخصصة لمشغل خياطة الذي توقف منذ فترة والأخرى لعيادة الطبيب ،  وحينما وصلت صديقتي إلى مدخل العمارة المظلم أزاحت الباب وصعدت مسرعة سلم العمارة ورغم أن عيادة الطبيب في الطابق الاول إلا انها لم تجد سوى طابق بارد مظلم رغم حرارة الشمس الحارقة في الخارج ولصغرسنها وقتها وبسبب خشيتها على صحة والدتها واصلت الصعود إلى الطابق الثاني وهي تظن أن العيادة ربما تكون انتقلت إليه ، وصعدت صديقتي للطابق الثاني ولسوء حظها كان هذا طابق مشغل الخياطة الذي لمحت فيه رجل يقف بجانب وجهه أمام باب المشغل وقبل أن تسأله عن الطبيب رأت بوضوح ورغم الظلام الحالك رجلاً  في الـ 40 من عمره يرتدي قميص أزرق (تي شيرت) وبنطال اسود  وقد مد يده بجانبه في شكل مستقيم ، ولاحظت أن يده غريبة إذا يغطيها شعر كثيف جداً لدرجة أنه كان يخفي راحة اليد وفجأة شعرت صديقتي بجفاف حلقها وقد تسمرت قدماها من المنظر المرعب ودون أن تشعر دارت على عقبيها وسلمت قدميها للريح ، ولم تشعر سوى بنفسها وهي في قلب الشارع وسط الناس وهي تبكي منهارة فتجمع حولها المارة وحاولوا تهدئتها ومن وسط دموعها حكت لهم ما حصل فعلمت من أحد الجيران الذي أكد صحة روايتها أن العمارة "مسكونة" وقد اغلق المشغل منذ فترة لأن ماكينات الخياطة كانت تتسبب وبشكل غريب في جرح وتقطيع كفوف من يعمل بالمكان سواء أكانوا رجالاً أم نساء بدون سبب واضح فهجره الجميع واغلق الطابق الثاني بالكامل منذ ذلك الحين.

ترويها الشيماء (23 سنة) - مصر


3- منزل العطلات 
منذ عام 2003 باشرت في إقامة مبنى صغير على قطعة أرض منحتني إياها الدولة في منطقة تبوك -محافظة ضباء ، في مكان يبعد 1,000 متر عن شواطئ البحر الأحمر، لكنني لم أكمل البناء آنذاك فتركته غير مكتمل لمدة سنتين او ثلاث ، تعثر مشروع البناء لأنني كنت أشعر بأن شيئاً ما يبعدني عنه ، ومن ثم عدت بعد ذلك وأكملته وجهزته بجميع المستلزمات ثم بقي علي تركيب الكهرباء فتأخرت عن ذلك مدة تزيد عن 3 سنوات اخرى ، إلى أن أوصلت الكهرباء ،  وجعلت هذا المبنى منزلاً إضافياً كمتنفس لي باوقات العطل والفراغ وحقيقة عندما كنت أمكث فيه أشعر بشيء ما دائماً دون أن أراه وأسمع أصوات وكلمات غير مفهومة بينما أكون نائم وعندما استيقظ لا أسمع شيء ، وذات مرة وأنا نائم وإذ بي أحاول النهوض وأفتح عيني من دون جدوى ولمدة ثوان حتى تمكنت من النهوض ،  ومن يومها وأنا غير مرتاح.

وذات يوم قبل سنة وعند حوالي الساعة 1:30 بعد منتصف الليل كنت بالاستراحة وحيداً فخطر ببالي الذهاب خلف المنزل لأتفقد الوضع فذهبت بالسيارة ووقفت وفتحت النافذة وسرحت بأفكاري في أيام البناء وفجأة انفتحت النافذة الخلفية للسيارة فارتبكت ونظرت اتجاهها وإذ بأزرار قفل الأبواب تفتح وتقفل فأسرعت مبتعداً عن المكان ولدي إحساس أن شيئاً ما يتربص بي .

وإلى اليوم كل ما ادخل المكان أشعر بقشعريرة شديدة وشعر جسدي كله يقف رغم أني لم أر داخله شيء أبداً سوى الاحساس وسماع الاصوات وأنا نائم ، ومما زاد في قلقي أن إحدى أخواتي سمعت نفس الصوت الذي أسمعه وكأنه لهجة غريبة غير مفهومة وهي نائمة فقط ، مع العلم أنها أخبرتني عن ذلك من نفسها من دون أن أخبرها عن ما يحصل معي.

الآن أصبحت أتجنب الذهاب هناك وحيد نهائياً ، وعندما أذهب ومعي ناس لا ألاحظ أي شيء ،  فقط إذا كنت وحيداً ينتابني ذلك الشعور وقد تركت اناس واختبرت الموقع على أكثر من شخص دون علمه ولم يخبرني أحد بأنه شاهد شيء ، ولا أنسى ان اذكر بأن الكهرباء تضعف احياناً ولم يستطع أي مهندس معرفة سبب هذا الضعف وحتى شركة الكهرباء اخبرتني بأن لا شيء يمكن أن يسبب هذا الضعف بالكهرباء وللتأكيد لم ار أي شيء نهائياً داخل المنزل فقط عند النوم وذاك الموقف وأنا بالسيارة خلف المنزل ، أتمنى أن أجد حل مناسب لديكم لأني بالفعل تأثرت كثيراً وحرمت نفسي من التمتع بالمنزل ، وللعلم أنا كنت ومازلت من اكثر الناس المعارضين لإمكانية التواصل مع كائنات خفية لأنني أعتقد أنها معدومة الحصول.

يرويها أيمن (29 سنة) - السعودية

4- منزل النشاط الآخر
ترتيبي الثالث في عائلة مكونة من 8 أشخاص ، وكنا نسكن في منزل كان يسكنه جدي من قبلنا يقع في محافظة المفرق، لم يكن هذا المنزل مريحاً ، إذ كنا نسمع أصواتاً تصدر من جهة المطبخ أشبه بتكسير الأطباق أو الأواني ، وكلما ذهبنا لنتفقد الأمر نجد كل شيء على ما يرام تماماً ، وكنا نسمع أيضاً أصواتاً صادرة عن الممرات أشبه بصوت وقع أقدام ناس تمشي ، و نرى خيالات في البيت ، وكانت الأبواب تتحرك ومقابضها تفتح ، وكنا نسمع حركة على درج البيت، ونسمع الجرس يرن في منتصف الليل ، أما أصوات الحركة على سطح اللبيت فحدث ولا حرج ، ووصل الأمر إلى أحد أن أختي الصغيرة استيقظت في الليل لتشرب ماء فرأت أمامها فتاة صغيرة تلعب و كانت ترتفع عن الارض وأشارت لها بإصبعها كي تلتزم الهدوء .

وكل هذا دفعنا للذهاب إلى شيخ يتعامل مع مثل هذه الحالات ، فقال لنا أن هنالك عائلة من الجن المسلم تعيش معنا وأن لهم بنت وحيدة تلعب معنا عندما نلعب ، أما عن السطح فقال أن هنالك المئات من الجن الكافر الذي يريد إيذاءنا ، وطلب الشيخ من عائلة الجن مغادرة منزلنا فوافقت إلا صغيرتهم بدعوى أنها تحبنا ، وفي نهاية المطاف خرجت مع أهلها،  وبعد مدة بحثت في تاريخ منطقتنا فوجدت انها كانت مقابر رومانية قديمة ، وللعلم انتقلنا من المنزل بعد مدة و الحمد لله انقطعت الاحداث الغريبة.

يرويها جاد (24 سنة) - الأردن


5- منزل مسكون وظل أسود بـ 4 قوائم
في عام 2009 كان عمري آنذاك 12 عاماً عندما انتقلنا إلى هذا المنزل الذي كانت خالتي تعيش فيه ، وردتنا الكثير من القصص عن هذا المنزل من خالتي فروت لنا أنها كانت تجد الملابس مبعثرة في الخزانة أو في مكان آخر يختلف عن المكان الذي وضعته فيها وأحياناً لا تعثر عليها ابداً .

وفي احد أيام الشتاء في شهر ديسمبر وعند حوالي الساعة 2:00 صباحاً سمعنا ضجة كبيرة أشبه بسقوط الأواني المنزلية فذهبنا للأعلى لنتفقد ما حدث لكننا لم نجد شيئاً ، الأواني كانت في مكانها ولم ينكسر منها شيء ، ومرات نسمع اصوات سقوط الاحجار ، وأحياناً تأتينا قطط سوداء مرتين في الاسبوع ولا ندري من أين تاتي أبداً،  وأحياناً يخبرني أخي الصغير عن بعض الظلال السوداء التي تتشكل في الليل على شكل مخلوق ذي 4 قوائم وكنت اقول له بأنه يتوهم فقط  ، وقد تكررت مشاهداته كثيراً و ما زالت لحد الآن ويراها بمفرده فقط  ، فما رايك اخواني القراء و ما نصيحتكم ؟

يرويها الياس (16 سنة ) - الجزائر


6- سهرة لا تنسى
في أيام الصيف من كل سنة تقام عادة بطولة سنوية لكرة السلة المدرسية للبنات ولأنني من الفريق الرياضي علينا السفر من مدينة الحسكة الى حلب للمشاركة في البطولة التي تقام كل سنة ، كنت آنذاك بعمر 16 على ما أذكر وتستوجب البطولة التخييم في معهد سكني للطالبات في حلب وليس في فندق لأنها بطولة مدرسية ، أذ كر أن هذا البناء كان ضخماً جداً ويضم عدد كبير من الطوابق وكان مهجوراً في الصيف لأن الطالبات المقيمات يرجعن إلى مدنهن في الصيف وعندما كنا نأتي لا نشاهد أحد سوى الفرق المشاركة وحارس المبنى والمدربين رغم كبر المبنى لكنه شبه خال.

وفي آخر يوم من البطولة كنا نجلس ونسهر على الشرفة ، أنا و 4 من صديقاتي ، كنا ندردش ونضحك فانتقل الحديث إلى موضوع الأرواح والجن ، وكل شخص كان يتكلم قصة يعرفها من هذا القبيل، وكنا جداً متحمسين لأننا شعرنا أن الأجواء كانت متاحة للحديث عن هذه القصص خصوصاً أننا كنا بمفدرنا والجميع نيام ، وأنا من النوع الذي يهتم بسماع هذه القصص ، ولم نشعر بمرور الوقت.

مر الوقت وأصبحنا نشاهد ضوء بزوغ الفجر ، كانت الساعة 5:00  أو أكثر وأنا اقول لرفيقاتي وأضحك : " الحمد لله مر كل شي على ما يرام " ،  وهذه آخر ليلة هنا  فالمكان هنا مخيف جداً وكنا نضحك ، و فجأة حدث شيء غير متوقع لنا ، يوجد شارع مطل على الشرفة وفي زاوية الشارع شاهدنا رجل ظهر من لامكان ، إذا لم يكن لدينا أدنى فكرة كيف ومن أين أتى فنحن كنا نشاهد الشارع و لم نر أحد ، وفجأة التفت ونظر نحونا ، لم نر هذا الرجل يمشي على الرصيف فكيف أصبح عند الزاوية ؟!

 لا اعرف كيف صار وجهنا عندما شاهدنا وجه هذا الشخص الذي بدا لنا خالياً من الملامح ،  إذ لم نر له عيوناً أو فماً أو أنفاً ، لكنه كان يرتدي رداء أبيض طويلاً (جاكيت) من الفرو السميك وفي عز الصيف وكانت يده في جيبه ولم نعرف سر تحديقه إلينا ، عندما شاهدناه أصابنا الذعر جميعاً وأنزلنا رأسنا من سور الشرفة وكانت صديقتي تقول : " ما هذا الشيء ؟ ..  هل رأيتم وجهه ؟ " ، وأنا خرست وانصدمت ، و احد صديقاتي اظهرت رأسها وقالت : " انهضوا ..لقد اختفى "،  ولما رفعنا رأسنا وكان هذا الشيء قد اختفى فعلاً   ، فخفنا كثيرا و بعدها دخلنا وأغلقنا الأبواب و نمنا بجانب بعضنا لأننا كنا خائفين ، وحتى هذه اللحظة لا نعرف ماذا كان هذا الشخص وماذا يفعل في الشارع ولماذا ينظر إلينا ، وكيف أتى ووقف ولم نشاهده من قبل ولماذا كان لابس جاكيت فرو في الصيف ووجهه بدون ملامح !

ترويها كريستن (19 سنة ) - سوريا


7- حلم تحطم الطائرة الذي تحقق
ربما سمعتم أو قرأتم خبرحادثة سقوط طائرة نقل عسكرية على شمال العاصمة صنعاء -اليمن التي نجم عنها استشهاد عدد من الطيارين والمهندسين الفنيين وذلك في شهر نوفمبر من عام 2012 ،  كان أحد الضحايا من الطيارين صديق عزيز من نفس المنطقة التي أنا منها، الغريب في الأمر أنني رأيت قبل بضعة أيام فقط من وقوع الحادثة حلماً كنت فيه أشاهد طائرة وهي في طريقها إلى السقوط وكأنها مرت بقربي وشاهدت الطيارين داخلها وهم في حالة ذعر وكأنني رأيت شخصاً عزيزاً علي من بينهم لكن لم أستطع من تحديد هويته ثم سقطت الطائره واحترقت امامي وشاهدت دخانها وقد أحسست بألم وحزن يعتصرني حتى أنني فزعت من نومي وأنا احس بذلك الحزن والألم وبقيت أياماً وانا اشعر بحزن خفي من جراء ذلك الحلم وكنت أردد في دعائي : " اللهم اجعله خير "،  ولم تمض سوى أيام إلا ووقعت حادثة سقوط الطائرة واستشهاد طياريها وبينهم ذلك الطيار الصديق الذي من نفس بلدتي ،  هذا ماحدث معي وأشهد الله على صدق ما رويته لكم ، ومن اراد ان يلعن نفسه فليكذب.

يرويها أحمد (39 سنة ) - اليمن

تعقيب 
منذ يومين فقط وقعت طائرة عسكرية في اليمن ويعد هذا الحادث الرابع من نوعه خلال 4 أشهر فقط ، وتكررت حوادث تحطم الطائرات العسكرية اليمنية خصوصاً وأن معظم طائرات الجيش اليمني روسي الصنع وهو قديم ومتهالك ، إقرأ المزيد هنا .


8- آثار دماء 
منذ فترة حلمت بقطتي ينزل من عيونها الكثير من الدم الداكن اللون مع أنني دائماً أتحصن بقراءة المعوذات قبل النوم ، ولما نهضت في الصباح شاهدت بقع دم على الأرض ومنذ ذلك اليوم بدأت أرى بقع الدم يومياً على الأرض ولا أعرف مصدرها وأمي شاهدتها معي ، لكنني لم أهتم للموضوع كتيراً ، وهناك أمر آخر  يحصل لي وهو أنني أشعر بأن شخصاً ما يراقبني أو ينظر إلي فالتفت بسرعة حتى من دون ما احس ، أريد فقط أن أعرف ما يحصل ، وماذا يقوله عنه علم النفس ؟

ترويها أمنية (20 سنة ) - السودان


9- دردشة فيديو الإنترنت
كنت ذات ليلة جالس في غرفتي أدردش مع صديق لي وأخيه من خلال خدمة ياهو للإتصال الفيديوي عبر الإنترنت وبينما كنت أتحدث معهما وكنا فاتحين الكاميرا سألني أحدهما : " ماذا يفعل جدك في الغرفة معك ؟ " ،  ظننته يمزح في البداية وقد رأى اخوه أيضاً رجلاً كهلاً خلفي وقال لي أيضاً : " هل جدك معك في الغرفة ؟ "،  فقلت لهما مبتسماً :" كفى ..فجدي متوفى ولا أحد في الغرفة " ،  لكنهما استمرا بالقول بأنه يتحرك في الغرفة وبأنهما يشاهدانه على الكاميرا وبأنه يرتدي لباساً أبيض ولديه لحية بيضاء حسب قولهم وكانوا يظنون بأنني أمزح معهم مع جدي،  كما كنت كذلك اظن أنهم يمزحون ،  وعندما ذهبت اليهم في اليوم التالي اصروا على قولهم وقد أقسموا بأنهم رأوا الرجل ، وعندما أخبرت اهلي بذلك أحضروا شيخاً فقرأ في البيت ومنذ ذلك اليوم لم يشاهدوا الرجل العجوز وكانت الحادثة في شهر سبتمبر ، 2012.

يرويها أحمد (18 سنة) - العراق 

10- ظل جسم طائر غريب
بين عامي 1997 و 1998  كنا نعيش في جنوب بغداد في مزرعة أبي وجاء عمي من بغداد ضيفاً علينا فأجلسناه في حديقة البيت ، كنا 6 مجتمعين ، أنا (17 سنة)،  وأبي وأمي وعمي وأخواي الأصغر مني (13 و 16 سنة) ونحن نتحادث ،  وكان يوجد في أركان الحديقة أعمدة كهرباء ويوجد بها إنارة تضيء الحديقة ونحن نتساءل فيما إذا شيء ما حجب ضوء عمود الإنارة فنظرنا وإذ بشيء بحجم شاحنة كبيرة جداً يمر من فوق رؤوسنا على علو منخفض يقدر بمستوى علو  المنزل ، ولم يرافق مروره صوت أو ضوء ،  وكان يسير ببطء شديد ،  ولا نشعر به إلا عندما اصبح أمام ضوء الكشاف (برجكتور) الذي كان مثبتاً فوق سطح البيت فبقينا في دهشة أوقفتنا عن الكلام واكتفينا بالنظر نحوه ،   ومن الجدير بالذكر أن عمي الذي حل ضيفاً علينا تلك الليلة برتبة لواء طيار في الجيش العراقي وهو أيضاً قائد لطائرة مروحية.

وعندما سأل أبي عمي فيما إذا كان قادراً على تحديد هذا الجسم الطائر فقال له : " والله لا اعرف ما هذا يا حاج .. ولكن اوصيكم ان لا تخبروا أحداً به ولا تتحدثوا فيه لئلا يكون شيء عسكري وأنتم تعرفون وقبل احتلال العراق أنه لا يجوز التحدث بأمور عسكرية ".

فأخذنا بنصيحة عمي ونسينا الموضوع حتى عدت استذكره عندما شاهدت تقريراً على قناة ناشيونال جيوغرافيك عن الأجسام الطائرة المجهولة فسألت أخي وأبي فيما إذا كانوا يتذكرون تلك المشاهدة مثلي حيث تحدث التقرير عن جسم بنفس المواصفات التي رأيناها ،  والله على ما اقول شهيد ، ولحد الآن لا نعلم أنا واسرتي ما كان هذا الشيء،  علماً أن العراق في تلك الفترة كان مفروض عليه حظر جوي كما تعلمون بحسب قرارت الأمم المتحدة.

يرويها علي (35 سنة ) - العراق 


ملاحظة
- نشرت تلك القصص وصنفت على أنها واقعية على ذمة من يرويها دون تحمل أية مسؤولية عن صحة أو دقة وقائعها. 

للإطلاع على أسباب نشر تلك التجارب وحول أسلوب المناقشة البناءة إقرأ هنا .

إقرأ أيضاً ...

- مختارات 7
- مختارات 6 

هناك 8 تعليقات:

  1. السلام عليكم

    من 1 الى 6 هذه الامور تحدث عن طريق عامر المكان و هو من الجن ان كان يؤذى فهو فاسد فبالنسبه للقصه الاولى راكب الحافله الغامض فهو من الجن فلعله كان يريد الذهاب الى مكان ما فالجن مثلنا يصل الى ارزل العمر مع اختلاف طول اعمارهم معنا و هم يستعينون بالانس احيانا لقضاء حوائجهم و لا تستغربو فهذا يحدث كثيرا و هناك قصص كثيرا عن من اتى له غرباء و هو مغسل موتى و ارادو منه ان يغسل احد موتاهم و كانو من الجن المسلم و قصص كثيره حقيقيه و ليست من وحى الخيال ...

    بالنسبه رقم 7 حلم يتحقق هذه من عند الله فقد يرى شخص اشياء فى منامه و قد تتحقق و مع اختلاف الرؤى لان البعض يرى احلام و تتحقق و لكن لا نقول هنا انها رؤى و لكن قد تكون بفعل المس ( الجن )

    رقم 8 بالنسبه للاخت التى تقول انها تحث بأن احد يراقبها و ترى كل يوم دماء على الارض الاخت الفاضله احضرى كوب من الماء و اقرئى عليه الفاتحه و آية الكرسى و الكافرون و المعوذات الثلاث و تزوقى طعم الماء ان كان مر فأنتى عفاكى الله مصابه بأذى من الجن و اطلبى من والدتك ان تفعل مثلك و اقترح عليكى الذهاب لراقى شرعى و هل يوجد اوجاع بالمعده ؟ هل يوجد اوجاع بالعمود الفقرى بالظهر ؟ هل يحدث لكى كوابيس ؟ هل عندك خمول و عدم تركيز ؟ ...

    رقم 9 انا اثق مع احترامى لمن يعارضنى بأن الكاميرا بالفعل قد تلتقط صور للجن و لكن اخى لعل ما شاهدوه اصدقاءك هو عامر اى ساكن من الجن معكم بالمنزل و مشاهدة اصدقاءك له بأنه ذو جلباب ابيض و لحيه فأنا اراه و الله اعلم من الجن المسلم فلا تنزعج فهم سالمون و الدليل على ذلك عدم ازعاجكم من قبل و اخراجهم سهل و قد اخرجه الشيخ الذى احضرتموه ....

    بالنسبه ل رقم 10 ... الله اعلم بهذا الشىء قد يكون من الجن من سكان المنطقه التى كنتم فيها او كما نسمع بأنه يوجد حرب تكنولوجيا فى صناعة الات الحروب بين روسيا و اميركا

    و اى استفسار faalkheer82@yahoo.com

    و السلام عليكم

    ردحذف
    الردود
    1. عزيزي، انا دهشت بعد قراءة تعليقك حول استعانة الجن بالمسلمين، ولقد حكى لي والدي ان جدي الذي كان عدلا (يعقد قران المتزوجين) تم اختطافه من قبل الجن المسلمين، لمدة جد وجيزة حيث طلبوا منه عقد قران عروسين من عندهم، وبعد ذلك اعطوه اجرته واجزلوا له في العطاء و ارجعوه إلى منزله.
      حقا موقعم متميز، و سوف ابوح لكم في القريب العاجل تجربة هي اغرب من الخيال. تحياتي

      حذف
    2. مرحبا
      ما الاجرة التي حصل عليها جدك من الجن بعد العقد وهل كانت قيمة نقدية مالية ...؟
      وننتظر منك بقية القصص الخيالية .. :)

      حذف
  2. لم هكذا الجن يحبون اذائنا !!

    لم يتدخلون بحياتنا هكذا ؟!!
    جميع القصص هنا سببها الجن ,, تأثرت كتيرا بهذه القصص والله يكون بعون الذي يحدث معه هذه الامور المخيفة والمؤذية,,

    الله يحمينا ويعافينا يارب .

    هذا أفضل موقع رأيته بحياتي حيث أصبحت مدمنة عليه

    شكرا لك سيد كمال.

    ردحذف
  3. بالنسبة للقصة رقم ٣ انصحك ما توسوس نفسك بهذي الاشياء
    لان العاقل الباطن بيستجيب لمثل هذه الاشياء ..
    وعشان ما تفقد لذة التمتع بالبيت الجديد طبعا..
    حاول تنسى بقدر الامكان ..
    لانه من الممكن بما انك طبعت فكرة انه البيت صار مسكون لانك
    ما بنيت فيه لسنوات وبعد البناء استغرق سنوات عشان تسكت فيه

    ردحذف
  4. من جد هذا الموقع ادماااان في اليوم الواحد اشيك عليه
    الف مرررة

    ردحذف
  5. اعتقد حسب تجاربي ان كل الاحداث المروية لها تفسير واقعي مبني على العلم بعيدا عن الجن وبدون ادنى شك على وجود الجن ، وبلاش نظلم الجن، فاغلب الحالات نفسية لا اكثر. وبالله التوفيق.

    ردحذف
  6. قصة رقم 10 فعلا غريبة وتجعلنا نرجح كفتى ميزان متساوي مابين ان الجسم الغريب من العالم الاخر

    او قد يكون فعلا مجسم ياخذ تجربة عسكرية او جسم متجسس ..

    مع العلم ان هناك اجسام غريبة نشاهدها هي في الاصل عبارة عن مراصد مراقبة و تجسس لامور عسكرية

    ردحذف

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.